الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 20-2-2017

الوضع العام:

جددت قوات النظام وحزب الله اللبناني قصفها المدفعي وبقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة والقناصة من الحواجز المحيطة بالمنطقة ما أدى لمقتل طفل وشابة ووقوع إصابات في صفوف المدنيين وسط حالة من الهلع والخوف بصفوف الأهالي كما طالت عمليات القنص تحركات الثوار داخل الزبداني دون تحقيق أهداف يأتي هذا مع استمرار الحصار المطبق على مضايا وبقين وتدهور الاوضاع الانسانية والصحية وظهور بعض الأمراض وسط معاناة يوجهها الأهالي

وفي سياق متصل تعيش بلدات القلمون الشرقي والغربي هدوء نسبي مع حصار تعيشه بعض المناطق ويمنع إدخال اية مواد غذائية أو طبية او محروقات اضافة للتدقيق على الحواجز والاعتقالات العشوائية التي تطال المدنيين في حين الى الآن لم يتم تنفيذ باقي بنود الاتفاقية مع قوات النظام بخصوص وادي بردى حيث لم يفي النظام بوعده إعادة أهالي قرى هريرة وافرة وبسيمة وعين الفيجة الى قراهم ويمنعهم من الدخول اليها مع استمرار ورشات الصيانة صيانة نبع عين الفيجة والكهرباء في المنطقة

على الصعيد العسكري

لا يزال الهدوء يخيم على جبهات القلمون الشرقي والغربي مع توقف المعارك منذ ايام  حيث يواصل فصائل الثوار في الرباط على عدة محاور في القلمون الشرقي لصد اي محاولة تقدم وتسلل لتنظيم الدولة مع تدعيم النقاط وتدشيم اخرى وتدريب المقاتلين وانشاء دورات تدريبية جديدة فيما يستمر فصائل الثوار في جرود القلمون الغربي الرباط على عدة محاور لمنع تقدم وتسلل ميليشيا حزب الله باتجاه مواقعهم كما جدد فصائل الثوار في جبال القلمون الشرقي استهداف مواقع تنظيم الدولة ليلة أمس بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة في محور الجبل الشرقي وتحركاتهم في البادية السورية محققين بعض الاصابات

IMG 20160903 WA0008

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق