الشأن السوري

ميليشيات الأسد تخطف شاحنات المساعدات وهيئة الوعر تطالب بإسقاطها جواً

انتهاكات متوالية لنظام الأسد في حي الوعر المحاصر في حمص المدينة فبعد إطلاق قواته النار على قافلة المساعدات أمس قامت الميلشيات الطائفية وقوات الرضا باحتجاز شاحنات من مواد إنسانية تابعة للأمم المتحدة و فريق الصليب الأحمر الدولي، و الهلال الأحمر السوري المقرر دخولها إلى الحيّ، اليوم الاثنين العشرون من شباط فبراير الجاري.

و تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حي الوعر ” فيصل أبو عزام ” عن قيام الميليشيات باحتجاز عشر شاحنات تحوي أهم المواد ومنها الطبية من أصل ثلاثين شاحنة ضمن القافلة و قاموا بإفراغها في قرية المزرعة التي تسيطر عليها غربي الحيّ كما قامت الميليشيات بإطلاق النار و بالتعدي بالضرب و الشتائم على مرافقة السيارات و السائقين و أعضاء المنظمة الدولية ثم إطلاق سراح الأشخاص المحتجزين.

و في سياق متصل أضاف مراسل الوكالة أنّ قوات النظام جددت قصفها بثلاث أسطوانات متفجرة هذا المساء على الحيّ، بينما قتل شخصان اليوم هما ” عدي بكور ” جراء القصف بقذائف الهاون و الدبابات و ” خالد علي السحل ” برصاص القناصة، بالإضافة إلى إصابة قرابة العشرة أشخاص بينهم حالات حرجة، مع استمرار برج الغاردينا بفتح رشاشاته الثقيلة على الحي قاطعاً أوصال الحي و مانعاً سيارات الإسعاف من أداء عملها.

و الجدير بالذكر أنّ الهيئة المدنية العامة لحي الوعر استنكرت بشدة ما يقوم به النظام من إعاقة دخول المساعدات الأممية لحي الوعر و طالبت المنظمات الدولية بتحمل كامل المسؤولية الإنسانية و الأخلاقية للحي المحاصر منذ أربع سنوات، وبشكل مطبق منذ خمسة أشهر، وعلى رأس ذلك اعتبار حي الوعر ” منطقة منكوبة ” يجب إسقاط المساعدات عليه جواً، بحسب بيان لمجلس إدارة الهيئة يوم أمس.

IMG 8613

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق