الشأن السوري

ما السبب الذي منع مرشحة الرئاسة الفرنسية لقاءها بمفتي لبنان؟

رفضت رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المرشحة الرئاسية الفرنسية، مارين لوبن، دخول دار الفتوى في لبنان للقاء مفتي الجمهورية اللبنانية، الشيخ عبد اللطيف دريان، صباح اليوم الثلاثاء الواحد والعشرين من شباط فبراير الجاري، بعدما امتنعت عن الاستجابة لطلب ارتداء الحجاب، على الرغم من معرفتها بوجوبه واشتراط الأمر عليها منذ يوم أمس.

 

و أشار المكتب الإعلامي في دار الفتوى في بيان ” أنّه كان قد أبلغ لوبان عبر أحد مساعديها، بضرورة غطاء الرأس عند لقاء سماحته كما هو البروتوكول المعتمد في دار الفتوى، و عند حضورها إلى دار الفتوى، فوجئ المعنيون برفضها الالتزام بما هو متعارف عليه بغطاء الرأس، بعد أن تمنى المعنيون عليها و إعطائها الغطاء لوضعه على رأسها رفضت وخرجت دون إتمام اللقاء المتفق عليه مسبقاً “

 

و قالت لوبان لدى مغادرتها دار الفتوى للصحفيين : ” حين التقيت شيخ الأزهر لم أرتد الحجاب ولن أرتديه الآن “.

 

و بعدها وصلت لوبان، في هذه الأثناء إلى بكركي، و تلتقي البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي.

 

و الجدير بالذكر أنّ مارين لوبان قد وصلت مساء أول أمس الأحد إلى بيروت للقاء الرئيس اللبناني مشيل عون و رئيس الوزراء سعد الحريري و شخصيات سياسية ودينية، وفسّر البعض هذه الزيارة بأنّها تندرج في إطار الترويج لحملتها بالانتخابات الرئاسية المقررة في 23 أبريل/نيسان المقبل، حيث أنّها تأمل في تسويق نفسها مدافعة عن المسيحيين في الشرق الأوسط قبل انتخابات الرئاسة الفرنسية، علماً أنّه يتواجد في فرنسا قرابة الـ 17 ألف صوت انتخابي، الذين يحملون جنسيات مزدوجة، لبنانية وفرنسية.

 

المصدر: وكالات

^AB523CB266AF8616ECF36D696E5296F6F0A5CC18D23DD88B21^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى