الشأن السوري

انسحاب لواء الأقصى من آخر معاقله بإدلب، والدفاع المدني يدخل المنطقة

بعد أيام عدة من الاقتتال و المفاوضات بين هيئة تحرير الشام و لواء الأقصى في ريفي إدلب و حماة، توصل الطرفان إلى اتفاق يقضي بخروج لواء الأقصى من مدينة خان شيخون جنوب إدلب آخر معاقل اللواء هناك بإشراف الحزب التركستاني الإسلامي لتسريع تسليم و مبادلة المعتقلين.

و في سياق ذلك أفاد مصدر خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ عناصر لواء الأقصى صباح اليوم، الأربعاء الثاني و العشرين من شباط فبراير الجاري، انسحبت من منطقة الخزانات جنوب مدينة خان شيخون لتدخل بعدها فرق الدفاع المدني للكشف عن مصير 120 معتقلاً كانوا لديهم، مضيفاً أنّ المناطق التي كانوا متمركزين فيها مليئة بالألغام حيث منعت فرق الدفاع المدني اقتراب المدنيين منها حرصاً على سلامتهم ريثما تتمكن من أداء عملها اليوم، والبدء بإخراج جثث القتلى.

و أوضح المصدر أنّ عناصر لواء الأقصى خرجوا إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة عبر مناطق ريف حماة الشرقي، بسلاحهم الخفيف فق، و يعتقد أنّهم قاموا ببيع جزء من السلاح الثقيل الذي لديهم وحرق بعض الآليات الأخرى, مشيراً إلى أنّ عناصر لواء الأقصى بدأت بالخروج من مدينة خان شيخون منذ ثلاثة أيام على شكل دفعات واليوم خرج آخر رتل لهم والبعض مع عائلاتهم.

يذكر أنّ جيش النصر أعلن  قبل ثلاثة أيام عن مقتل سبعين شخصاً بصفوفه بينهم إحدى عشر قائداً عسكرياً منهم ضابطين منشقين و ثلاثة إعلاميين حربيين و ستة و خمسون مقاتلاً من مقاتلي جيش النصر تم إعدامهم بعد اعتقالهم من قبل لواء الأقصى.

IMG 2477

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى