الشأن السوري

بماذا هدد ديمستورا وفد المعارضة اذا فشلت المفاوضات ؟!

بعد أن قام المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا بتهديد وفد المعارضة خلال لقائه به قبل بدء الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 4، مساء اليوم الخميس الثالث و العشرين من شباط فبراير الجاري، بأنّ النظام السوري سيفعل في محافظة إدلب كما فعل في مدينة حلب، إن فشلت المفاوضات “

أكد ديمستورا على أنّ الجميع كان حاضراً في جلسة الافتتاح بعد إحراز تقدم في تشكيل وفد المعارضة و قال ” كنا نسترشد بقرار مجلس الأمن رقم 2254 ، و أعتزم إجراء بعض الاجتماعات الثنائية غداً لكي أتحدث باستفاضة عن خطة العمل خلال جولة جنيف “

و أوضح ديمستورا بأنّ ” انعدام الثقة بين طرفي النزاع السوري أكبر عقبة نواجهها، و لا يجب انتظار حدوث معجزات في محادثات جنيف و أنّ مهمة الأمم المتحدة الوساطة بين أطراف النزاع السوري وهي بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل إلى حلّ “

ومن جانبه قال رئيس وفد المعارضة لمؤتمر جنيف 4 نصر الحريري ” نتحدث باسم السوريين ومن أجل المعتقلين ومن أجل الأمهات الثكالى والصحة و البناء، و لا يمكن لبشار الأسد أن يبقى في السلطة إلا في حالة واحدة إذا وافق عليه الشعب السوري وهذا غير وارد ” وذلك خلال مؤتمر صحفي له في جنيف هذه الليلة.

و أضاف الحريري أنّ ” القرار ٢٢٥٤ يقول إن الشعب السوري هو من يقرر مصيره و الشعب السوري اختار وفده عبر الهيئة العليا للمفاوضات، و نسعى للانتقال السياسي الذي يذهب بِنَا إلى بناء الدولة الديمقراطية المدنية ” مشيراً إلى أنّ موسكو تحاول الالتفاف على المرجعيات الدولية و تشويه صورة المعارضة السورية فضلاً عن دعمهم للنظام، ولا بدّ من جهد دولي و من عودة واشنطن للتدخل بإيجابية لإنهاء الدور الإيراني والوصول لحل سياسي عادل في سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى