ميداني

مفخخة تضرب النظام في المنشية و معركة الموت ولا المذلة مشتعلة

يستكمل مقاتلو الفصائل المنضوية في غرفة عمليات البنيان المرصوص، معركتهم ” الموت ولا المذلة ” في يومها الثاني عشر توالياً، حيث استهلت هيئة تحرير الشام المعركة بمرحلتها الثالثة، صباح اليوم الخميس الثالث والعشرين من شباط فبراير الجاري، بتفجير عربة مفخخة استهدفت حاجز السنفور التابع لقوات النظام داخل حي المنشية في درعا البلد، تلاها اشتباكات عنيفة بين الفصائل و قوات النظام لا تزال مستمرة إلى الآن. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا.

و قال مراسل الوكالة إنّ الفصائل تمكنت من تدمير عربة شيلكا لقوات النظام كانت متمركزة بقطاع بنايات سجنة غربي حي المنشية و قتل عدد من عناصر النظام إثر استهدافها بصاروخ تاو، كما استطاعت الفصائل إحراز تقدم ملحوظ داخل الحيّ، بالإضافة إلى استهداف مناطق تمركز قوات النظام في درعا المحطة بصاروخ محلي الصنع من نوع “عمر”.

و أضاف مراسلنا أنّ قوات النظام من جهتها ردت بقصف عنيف على أحياء درعا البلد بصواريخ الفيل، واستهدفت الطائرات الحربية بعدة غارات المنطقة بينما ألقت المروحيات براميلاً متفجرة سقط على إثرها قتيل من المدنيين كحصيلة أولية، كما طالت البراميل المتفجرة مدينة بصرى الشام بالإضافة إلى قصف مدفعي من نقاط تمركز النظام في مطار الثعلة على المدينة و بلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي.

يذكر أنّ غرفة عمليات البنيان المرصوص أعلنت يوم أمس عن مقتل “العقيد عهد عابد محمد” بصفوف قوات النظام وهو من محافظة طرطوس، حيث لقى مصرعه خلال الاشتباكات الدائرة في حي المنشية، كما أشارت الغرفة اليوم إلى محاولة بائسة من قبل النظام لاسترجاع ما خسره في الحيّ مستعيناً بالمدنيين كدروع بشرية حيث تم دحرهم بين قتيل وجريح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق