الشأن السوري

استنفار لداعش بمخيم اليرموك و أوامر غريبة يصدرها الخليفة هناك

شهد مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق مساء اليوم الجمعة الرابع و العشرين من شباط فبراير الجاري استنفاراً لمقاتلي تنظيم الدولة و شنّ حملة دهم و اعتقال لمنازل المدنيين بحثاً عن مقاتلين تابعين لجبهة فتح الشام سابقاً هيئة تحرير الشام حالياً و الذين يعتقد أنّ بعضهم مختبئ في مناطق سيطرة التنظيم جاء ذلك وسط انتشار واسع لمقاتلي التنظيم في المخيم . بحسب مصدر خاص لوكالة خطوة الإخبارية .

و في سياق متصل أفاد المصدر ذاته أنّ تنظيم الدولة العامل في مخيم اليرموك نادى اليوم عبر مكبرات الصوت في المساجد التي يسيطر عليها مطالباً الأهالي من عدم حلق الذقن و الرأس كما وجه تهديدات إلى مقاتلي جبهة فتح الشام بقصفهم و حرق المناطق و المنازل المتواجدين فيها و اقتحام كل الأحياء ، كما و أفاد شهود عيان عن فرار بعض مقاتلي الجبهة و تسليم أنفسهم إلى تنظيم الدولة .

و الجدير ذكره أنّ تنظيم الدولة قد عمّم مساء الأمس في مخيم اليرموك أمراً يقضي بإعدام كل من يقوم برفع العلم الفلسطيني بأمر من أمير التنظيم في المخيم و تم تعميمه بين الناس من قبل عناصر التنظيم و جاء فيه يحظر رفع أيّة راية غير راية ” الدولة الإسلاميّة ” و كان مقاتلي التنظيم قبيل ذلك قد قاموا بفرد العلم الفلسطيني أمام مقبرة الشهداء القديمة عند مدخل منطقة الحجر الأسود و قاموا بالدوس عليه و حرقه ، إعلاناً منهم عن بدء حظر العلم الفلسطينيّ .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى