ميداني

لقاءات لديمستورا بجنيف والمعارضة تطالبه إلزام النظام بالعملية السياسية

يجري المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، اليوم الجمعة الرابع و العشرين من شباط فبراير الجاري، لقاءات ثنائية مع وفدي المعارضة و النظام للحديث عن إجراءات الوساطة في مفاوضات جنيف 4 و وضع  خطة لجدول الأعمال خلال جولة جنيف.

و فقال كبير المفاوضين ” محمد صبرا ” ” نريد إعادة إنتاج الدولة السورية على أساس العدالة و المحاسبة، و بناء الدولة السورية سيكون وفق أسس صحيحة، وكما طالب بها الشعب السوري، مشدداً بقوله : سنحيل جميع مرتكبي جرائم الحرب إلى القضاء بمن فيهم بشار الأسد ” حيث اجتمعت البعثة الكاملة للهيئة العليا للمفاوضات قبل التوجه إلى مقر الأمم المتحدة من أجل الاجتماع مع دي مستورا.

ومن جانبه أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني ” عبد الحكيم بشار ” في تصريح صحفي اليوم على أنّ جولة المفاوضات الحالية سوف ” نركز فيها على بحث عملية الانتقال السياسي وفق القرارات الدولية ” مطالباً دي ميستورا بإلزام النظام الالتزام بأسس العملية السياسية، وبحث الانتقال السياسي كما نصت عليه القرارات الدولية، ولا سيما بيان جنيف والقرار ٢١١٨ و ٢٢٥٤.

و في سياق متصل قال رئيس موفد النظام ” بشار الجعفري ” في مؤتمر صحفي عصر اليوم ” أجرينا مباحثات مع ديمستورا تطرقنا خلالها إلى شكل الاجتماعات المقبلة، كما استلمنا ورقة من ديمستورا و اتفقنا أن ندرس هذه الورقة على أن نعود إليه في الجلسة القادمة بموقفنا من محتويات هذه الورقة ”

من جانبه ذكر ” جهاد مقدسي ” رئيس وفد مجموعة القاهرة إلى جنيف أن وفده موجود لبحث الحل السياسي على أساس مرجعية جنيف1، و أنّ مجموعته لم تطالب بنقل السلطة وإنّما البدء بعملية سياسية تمهّد لانتقال سياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق