الشأن السوري

ديمستورا هجمات حمص تقوض مفاوضات جنيف4 ، و الجعفري يهدّد

التقى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا مع رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري مساء اليوم السبت الخامس و العشرين من شباط فبراير الجاري ضمن اليوم الثالث من أعمال المفاوضات في العاصمة السويسرية جنيف .

و أشار دي ميستورا في تصريحات صحفية أدلى بها قبل لقائه وفد النظام إلى أنّ العملية التي استهدفت مقرين أمنيين للنظام في حمص صباح اليوم تهدف إلى تقويض مفاوضات السلام في جنيف ، لكنّه أعرب عن أمله في ألا يؤثر هذا الحدث المأساوي على سير المؤتمر الخاص بسوريا ، كما و شدد دي ميستورا في الوقت ذاته على أنّه يتوقع ” حصول أحداث مماثلة هادفة إلى تقويض المفاوضات “، موضحاً بقوله : ” لقد وقعت مثل هذه الحوادث كل مرة عندما كنا نجري مفاوضات ” .

من جانبه قال بشار الجعفري لدى وصوله إلى مقر الأمم المتحدة بجنيف لإجراء المحادثات مع دي ميستورا إنّ ” التفجيرات الإرهابية التي ضربت مدينة حمص اليوم هي رسالة إلى جنيف من رعاة الإرهاب ” و أضاف الجعفري مشدداً ” نقول للجميع إنّ الرسالة قد وصلت و إن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام ” .

و في سياق متصل اعتبر وفد المعارضة المفاوض اليوم أنّ مناقشة حالة حي الوعر هي أولوية في الجانبين السياسي و الإعلامي لمواجهة مخطط تهجير الأهالي ، و قال رئيس الوفد نصر الحريري ” اجتمعنا مع دي ميستورا و هناك بعض الإشارات الإيجابية في المجال النظري و ننتظر التطبيق ، مضيفاً أنّ ” النظام يصر على القواعد الإجرائية ولا نشعر أنه شريك في الحل السياسي ” و ذكر إنّ القرار 2254 ينص على عملية سياسية تؤدي للانتقال السياسي عبر هيئة حكم انتقالي ولا يمكن الخروج عن هذه الصيغة .

المصدر : وكالات

 

جنيف4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى