الشأن السوري

تعزيزات للنظام إلى تدمر مع احتدام المعارك، ونزوح تشهده المدينة

تتعرض مدينة تدمر و محيطها في ريف حمص الشرقي منذ يومين لقصف جوي روسي مكثّف في محاولة لقوات النظام و الميليشيات المساندة لها استعادة السيطرة على المدينة و حقولها النفطية حيث تشارك في معارك الاقتحام قوات الرضا و الفيلق الخامس و قوات الجليل الفلسطينية و غيرها.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حمص الشرقي إنّ مدينة تدمر شهدت صباح اليوم، الثلاثاء الثامن و العشرين من شباط فبراير الجاري، حالة نزوح جماعي للعائلات المتواجدة داخل المدينة و ذلك بسبب القصف المكثف و اقتراب قوات النظام من المدينة.

و أضاف مراسل الوكالة أنّ غارات روسية مكثّفة استهدفت صباح اليوم محيط مدينة تدمر و حقول النفط و منطقة الدوة بالتزامن مع وصول تعزيزات من قبل ميليشيات روسية وحزب الله اللبناني لريف حمص الشرقي، فيما ألقت المروحيات براميلها المتفجرة على محيط مدينة تدمر والمستودعات العسكرية و جبل الطار.

و في سياق متصل أفاد مراسلنا بأنّ اشتباكات عنيفة دارت اليوم بين تنظيم الدولة وقوات النظام وميليشياته في محيط قصر الحير الغربي ومحيط منطقة الدوة و قرية طرفة الشرقية غرب مدينة تدمر، حيث تمكن تنظيم الدولة من تدمير آليتين لقوات النظام و إيقاع قتلى و جرحى في صفوفها خلال المعارك التي لا تزال دائرة بمحيط تدمر.

يذكر أنّ قوات النظام تمكنت من السيطرة يوم أمس على قرية طرفة الشرقية وعلى تلة الـ 900 و محيط منطقة المقالع غربي مدينة تدمر بعد معارك مع تنظيم الدولة، بينما سيطرت أول أمس على تلة السيرياتيل المطلة على محور حقل المهر.

Kaa07022017

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى