الشأن السوري

مجلس مضايا المحلي ينفي تواصله مع الائتلاف بجنيف و يطالبه بإيضاح

أصدر المجلس المحلي في بلدتي مضايا و بقين المحاصرتين غربي دمشق ، مساء اليوم الثلاثاء الثامن و العشرين من شباط فبراير الجاري ، بياناً حمّل فيه المسؤولية الكاملة للائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة حول نتائج الرسائل التي ادعى خلالها الائتلاف على موقعه الرسمي أنّها وصلته من قبل المجلس المحلي نيابة عن الأهالي و عليه نفى المجلس بشكل قاطع صدور أيّ رسائل من قبله مؤخراً و أكد المجلس في بيانه على أنّه الجهة الوحيدة المخولة بالحديث نيابة عن المحاصرين .

و في هذا السياق أوضح عضو المجلس المحلي في مضايا و بقين ” فراس الحسين ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أنّ أعضاء المجلس تفاجؤوا بصدور التقرير الذي جاء فيه أنّ المجلس تواصل مع أعضاء وفد بعثة جنيف و حملوه رسائل لوفد الهيئة العليا للمفاوضات لتسليمها لمبعوث الأمم المتحدة ستيفان ديمستورا .

و أكد الحسين عدم تواصل الوفد مع المجلس وبناءً عليه أصدر المجلس بياناً نفى فيه ذلك الأمر ،  كما و يطالب المجلس الائتلاف بإصدار بيان أو إيضاح ممن تسلموا الرسائل المذكورة أو أنّهم ادعوا ذلك لإثبات وجودهم على الأرض لكنّ ذلك لم يحدث مؤخراً في مضايا .

و أشار الحسين إلى أنّ القصف المدفعي لميليشيا حزب الله اللبناني وقوات النظام متواصل على البلدتين حيث استهدفا اليوم منازل المدنيين في البلدتين المحاصرتين بقنابل يدوية و قذائف مدفعية ، بالإضافة إلى إصابة ثلاث سيّدات و طفلين بنيران قناصي ميليشيات حزب الله أثناء قيامهم بقطف الحشائش لإطعام عوائلهم .

يذكر أنّ المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات سالم المسلط أكد خلال الاجتماع أنّ الوفد المفاوض سيوصل رسائل مضايا للأمم المتحدة ، مؤكداً على أنّ الوفد موجود في جنيف لبحث عملية الانتقال السياسي و التي تعيد الاستقرار و الأمن لجميع أرجاء سورية . بحسب ما جاء في تقرير الائتلاف يوم أمس .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى