الشأن السوري

بعد الفيتو.. لجنة التحقيق الدولية تؤكد استخدام الأسد للكيماوي

بعد استخدام روسيا و الصّين لحق النقض الفيتو ضد مشروع قرار فرض عقوبات دولية على نظام بشار الأسد حول استخدامه لأسلحة كيمائية في قصف المدنيين، مساء أمس في مجلس الأمن، صرّحت الأمم المتحدة، عصر اليوم الأربعاء الأول من مارس آذار الجاري، أنّ مروحيات النظام ألقت قنابل تحوي غاز الكلور على حلب عام 2016.

و أكدت لجنة التحقيق الدولية على أنّ ” النظام استخدم غاز الكلور لاستعادة مدينة حلب، بينما لم نتأكد من استخدام القنابل العنقودية إن كان النظام أو روسيا و لا أدلة لدينا عن استخدام روسيا لغاز الكلور في سوريا ” ، و أشارت إلى أنّها ” ستواصل التحقيق بالجرائم التي ارتكبت في سوريا، و هناك دول عظمى قد تكون متورطة بجرائم في سوريا ”

و قالت لجنة التحقيق الدولية إنّ عملية الإجلاء للمدنيين من حلب ” جريمة حرب ” متهمة النظام و المعارضة بارتكاب جرائم حرب في حلب، كما ادعت اللجنة أنّ المعارضة السورية استخدمت المدنيين دروعاً بشرية شرق حلب، و أضافت أن قوات النظام تعمّدت قصف قافلات الإغاثة في سبتمبر في حلب.

و اعتبرت لجنة التحقيق أنّ ما يحدث في سوريا ” أمر لا يصدق عن جرائم الحرب ” و ذكرت إنّ ” الشعب السوري سعيد بعملنا لكشف الجرائم ” كما و أكدت اللجنة أيضاً بقولها ” لا تحفظ على كشف قائمة المجرمين وفق الآلية الجديدة، و لا أحد يمارس ضغوطاً سياسية ضدنا، و نحن  لن نتهم أيّ طرف أو دولة بارتكاب جريمة حرب دون أدلة “
06 23 2015Pinheiro Syria

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى