الشأن السوري

مواجهات عنيفة شرق العاصمة ومقتل قائد عمليات النظام بالمنطقة

تواصل قوات النظام و الميليشيات المساندة لها عمليات الاقتحام في أحياء دمشق الشرقية وتحاول التقدم من محور بساتين “برزة–حرستا” لليوم الخامس توالياً، و أكد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دمشق أنّ الاشتباكات لا تزال مستمرة، اليوم  الأربعاء الأول من مارس آذار الجاري، حيث تتصدى فصائل الثوار موقعة قتلى و جرحى بصفوف المقتحمين.

و تحدث مراسل الوكالة عن اشتداد وتيرة القصف المدفعي و الصاروخي لقوات النظام على حيي القابون و تشرين حيث وصل عدد صواريخ الأرض أرض إلى ثلاثين صاروخاً حتى الآن، بالإضافة إلى عشرات القذائف المدفعية و الهاون.

و أضاف مراسلنا أنّ الثوار تمكنوا يوم أمس خلال المعارك الدائرة في بساتين “برزة – حرستا “من قتل خمسة عناصر فضلاً عن مقتل العميد الركن ” بلال إبراهيم مبارك ” من مرتبات الفرقة الرابعة، بالإضافة إلى جرح العشرات واستعادة نقطة على جبهة بساتين برزة.

و في هذا السياق نعت وسائل موالية للنظام، صباح اليوم، ما وصفته بـ “قائد العمليات العسكرية في برزة و القابون ، محرِّر مئات المخطوفين من جنوده ، زعيم المصالحات ، ابن بيت ياشوط في ريف اللاذقية الشهيد البطل العميد ركن بلال مبارك “.

و في سياق متصل أشار مراسل الوكالة إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين فصائل الثوار و قوات النظام على أطراف حي جوبر الدمشقي من جهة المتحلق الجنوبي في محاولة تسلل فاشلة للأخير تصدى لها الثوار وأجبروه على التراجع.

IMG 1305

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى