الشأن السوري

ميليشيات جديدة “كانت ثوار ” يزجّها النظام بمعارك شرقي دمشق !!

مع تكبّده الخسائر و عشرات القتلى و الجرحى في معارك بساتين برزة – حرستا لليوم الخامس على التوالي قامت قيادة الدفاع الوطني في دمشق التابعة لنظام الأسد بإرسال مجموعة من عناصرها الميليشيا المتمركزين في بلدة “ الهامة ” لمؤازرة باقي التشكيلات العسكرية في معركة القطاع الغربي للغوطة الشرقية . بحسب ما أفاد ناشطين في الغوطة .

و ذكرت المصادر إنّ أعداد الذين تم إرسالهم يقارب الخمسة و سبعين شخصاً معظمهم ممن كان قبل أشهر ينتمي لفصائل الثوار في بلدة الهامة ، و قاموا بتسوية وضعهم مع النظام بعد تهجير فصائل و أهالي بلدتي قدسيا و الهامة إلى محافظة إدلب في الثالث عشر من أكتوبر تشرين الأول الفائت .

و يشار إلى أنّ المدعو “ شادي عرموش ” أحد الثوار السابقين في بلدة الهامة يقود تلك المجموعات و الذي كان يلقب قبل التسوية بـ “ أبو مصعب الزرقاوي ” قد قاد مجموعته سابقاً في معارك ضد ثوار وادي بردى و التي انتهت بإبرام اتفاق قضى بخروج عدد من الثوار و عوائلهم في 29 يناير كانون الأول الفائت .

و في سياق متصل ذكر مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دمشق إنّ الاشتباكات العنيفة بين الثوار و قوات النظام في بساتين حي برزة و حرستا الغربية لا تزال مستمرة ، بالتزامن مع قصف عنيف تتعرض له المنطقة بالصواريخ و قذائف الهاون و المدفعية ، حيث استهدفت المنطقة ،اليوم الأربعاء الأول من مارس آذار الجاري، بأكثر من سبعة و ثلاثين صاروخاً ، كما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار و ميليشيات الأسد على أطراف حي جوبر ، فيما قتل قائد العمليات العسكرية في برزة و القابون ” العميد ركن بلال مبارك ” خلال المعارك الدائرة .

 

IMG 2017 01 31 122530

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى