الشأن السوري

نجاة قيادي في فيلق الشام من محاولة اغتيال شمال إدلب

نجا القيادي في فيلق الشام و قائد غرفة عمليات فتح حلب الرائد “ياسر عبد الرحيم” من محاولة اغتيال، في بلدة ترمانين في ريف إدلب الشمالي، صباح اليوم الأربعاء الأول من مارس آذار الجاري، حيث انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته مما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من مرافقيه وتم تفكيك عبوة أخرى في البلدة أمام مدرسة ترمانين النموذجية، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية.

و في هذا السياق ذكر الرائد “ياسر عبد الرحيم” عبر صفحته الرسمية على موقع التويتر “اليوم صباحاً طالت يد الغدر و العمالة و الخسة و النذالة أحد مواقعنا اللوجستية فاستشهد ثلاثة من أبطالنا و أصيب عدد من المدنيين، و التحقيق جاري و عقابنا قادم”.

و في سياق متصل أشار مراسلنا إلى أنّ وحدات الهندسة تمكنت من تفكيك عبوة ناسفة أمام مدرسة ترمانين النموذجية صباح اليوم.

و في سياق منفصل قتل شاب يدعى ” مصعب حمندوش ” صباح اليوم جراء إصابته بطلق ناري في بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي على الحدود السورية التركية.

و يذكر أنّ خمسة عناصر قتلوا  و أصيب اثنان آخران في صفوف “ حركة أحرار الشام الإسلامية” جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تقلّهم شرقي معرة النعمان بين قريتي الغدفة و معرشورين بريف إدلب الجنوبي يوم السبت الفائت.

IMG 20170301 WA0014

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى