حوادث

اشتداد القصف الروسي والمعارك بمحيط تدمر وسط تراجع لداعش

تستمر قوات النظام و الميليشيات المساندة لها في الحملة العسكرية الكبيرة التي شنتها مؤخراً على مواقع تنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي، بغية استعادة السيطرة على مدينة تدمر الأثرية.

 

حيث أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حمص الشرقي بأنّ المعارك في أطراف مدينة تدمر لا تزال مستمرة، اليوم الخميس الثاني من مارس آذار الجاري، وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، و غارات جويّة روسية مكثّفة استهدفت مدينة تدمر و أسفرت عن مزيد من رقعة الدمار في منازل المدنيين.

و ذكر مراسل الوكالة إنّ قوات النظام سيطرت ليلة أمس على قلعة تدمر الأثرية و قمة جبل الطار و على جبل الإشارة سبقها السيطرة على مثلث تدمر و مزراع القادري و جبال الهيال و كامل منطقة أبو الفوارس كما سيطرت أيضاً أمس على منطقة المقسم و منطقة طريفاوي جنوب غرب مدينة تدمر، مشيراً إلى أنّ لطائرات روسيا و دعمها اللوجستي للنظام له الدور الأكبر في التقدم في المنطقة.

 

و يذكر أنّ مصادر موالية لتنظيم الدولة أعلنت عن هجوم بسيارتين مفخختين استهدفتا مواقع لقوات النظام في محيط مثلث تدمر يوم أمس، و أسفرت عن قتلى و إصابات بصفوف النظام و ميليشياته.

17036197 346193025777027 2085600420 o 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق