الشأن السوري

لقاء ثانٍ للروس مع لجنة الوعر، وأطباء الحي يناشدون

بعد لقائها الوفد الروسي أمس تجري لجنة مفاوضات حي الوعر المحاصر لقاءاً ثانياً مع الوفد بعد ظهر اليوم الثلاثاء السابع من مارس آذار الجاري، في المخبز الآلي الواقع على أطراف حي الوعر، وذلك بسبب استمرار النظام بحملة القصف، ولمناقشة الورقة التي تم طرحها بالأمس، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الحي ” فيصل أبو عزام “

و قال الطبيب ” أبو محمد ” مدير المشفى الميداني في حي الوعر في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” مناشداً ما تبقى من شرفاء العالم إلى إنقاذ خمسين ألف نسمة في الحي” إنّ المشفى الميداني في حي الوعر يعاني من صعوبات شديدة بسبب الحصار الخانق من قبل النظام و عدم سماحه بدخول الدواء و المعدات الطبية إلى الحي، مضيفاً “و في ظل الظروف الحالية من استمرار الحملة العسكرية التي أدت إلى تشكيل عبء كبير على الكادر الطبي والذي يتألف من ثمانية أطباء و بعض الفنيين لا يتجاوز عددهم سبعة أشخاص و باقي الكادر تطوعي، والعبء الكبير بسبب النقص الشديد بالمواد و حالات بتر الأطراف و النزف الدماغي بالإضافة إلى حالات توتر نفسي شديدة و أمراض سارية أخرى و حالات التهاب القصبات، كما أنّ انقطاع التيار الكهربائي و الوقود يؤدي إلى إرباك بالعمل الطبي”.

والجدير بالذكر أنّ لجنة التفاوض قامت بالأمس بتقديم إيضاح للجانب الروسي عن عدة نقاط منها كيف أفشل النظام الاتفاق السابق و رفض كل المبادرات لاستمراره، وكيف استغل تفجيرات الأفرع الأمنية التي لا علاقة للوعر بها لزيادة القصف على الحي في محاولة لتهجير سكانه، وتم وضع الجانب الروسي بصورة الوضع المدني الصعب وتخوف الأهالي من الميليشيات الشيعية التي تترصد بالحي، مع مناقشة ما حدث في جنيف و الأستانة، وقال الجانب الروسي إنّه سيقوم بإرسال مسودة اتفاق لمناقشتها مع اللجنة لوضع اتفاق جديد.

يذكر أنّ طائرات النظام الحربية شنّت 22 غارة جوية استهدفت المباني السكنية في حي الوعر بالصواريخ الفراغية والمظلية، و أسفرت عن مقتل شخصين و جرح العديد من المدنيين يوم أمس.

w123qq

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى