الشأن السوري

دمشق وغوطتها تحت نار الأسد محاولاً اقتحامها رغم هدنة روسيا

رغم إعلان روسيا عن هدنة في غوطة دمشق الشرقية من السادس و حتّى العشرين من الشهر الجاري، جددت قوات النظام قصفها على مناطق الغوطة الشرقية و أحياء دمشق الشرقية، اليوم الأربعاء الثامن من آذار مارس الجاري، بالتزامن مع محاولات اقتحام.

 

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الشرقية إنّ ثلاثة أشخاص بينهم سيّدة قضوا نحبهم في مدينة دوما، و قتيل في مدينة زملكا و قتيلة طفلة في مدينة سقبا بالإضافة إلى وقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال، جراء القصف الجوي و المدفعي، كما طال قصف مماثل مدن عربين و حمورية و حرستا و بلدات حزرما و النشابية و الشيفونية و بيت سوا و مديرا مما أسفر عن وقوع جرحى مدنيين و أضرار مادية جسيمة.

 

و في ذات السياق أضاف مراسلنا في دمشق بأنّ قصف مدفعي و صاروخي عنيف استهدف الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق ” القابون – تشرين – جوبر – برزة ” اليوم من قبل قوات النظام المحيطة بالمنطقة، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع و الحربي في سماء تلك الأحياء حيث شنّت طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار طالت حيي القابون و تشرين و حرستا الغربية.

 

و في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” قال ” أبو أحمد زين ” عضو المكتب الإعلامي في لواء فجر الأمة إنّ محاولات اقتحام حرستا الغربية مستمرة منذ ستة عشر يوماً و الاقتحام يبدأ من الفوج 41 وحدات خاصة باتجاه أراضي برزة و من ثم حرستا الغربية، ثم فتح النظام محاور جديدة للاقتحام من مشفى تشرين باتجاه حرستا الغربية، في محاولة منه إطباق السيطرة على حرستا لعزلها عن برزة و التمدد باتجاه حي القابون، فالاشتباكات لا تزال مستمرة وخسائر النظام متوالية حيث تمكن الثوار عصر اليوم من إعطاب دبابة T 72 على جبهة بساتين برزة.

 

من جانب آخر ذكرت وسائل موالية للنظام اليوم مقتل امرأة وإصابة ستة أشخاص بجروح جراء اعتداء بالقذائف على حي برزة، في حين نعت بالأمس مقتل الملازم ماجد أحمد من مرتبات الحرس الجمهوري بطلق ناري في حي جوبر.

16999160 941599152642034 7236067119774155720 n

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى