الشأن السوري

وقفة تضامنية مع سوريا في ألمانيا تحت شعار “مكتوفي الأيادي”

قام ما يزيد عن مئة شخص من ثلاث و عشرين منظمة إغاثية بوقفة تحت شعار ” مكتوفي الأيادي ” أمام البرلمان الألماني، في مدينة بوندستاغ، اليوم الخميس التاسع من آذار مارس الجاري، لتسليط الضوء على الوضع المأساوي في سوريا.

حيث وقف النشطاء بجانب بعضهم البعض بأيدي مكبلة بحبل أحمر و ذلك كرمز لعجزهم عن العمل في سوريا مطالبين الحكومة الاتحادية الألمانية بآلية أفضل من أجل إيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة في سوريا.

و قالت المنظمات في بيان لها ” إنّنا نناشد الحكومة الاتحادية و المجتمع الدولي فعل كل شيء من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية ومراعاة القانون الدولي، فمدينة حلب لا تزال حتّى اليوم تجسيداً للرعب الذي يعايشه المواطنون الذين يتم قصفهم دائماً وهم محاصرون تماماً، وهناك إجمالي 13 منطقة مثل حلب في سوريا “.

و أوضح البيان أنّه “على الرغم من حالات الهدنة التي تم قطعها و كثير من المخاطر بالنسبة لمساعدينا المحليين فإنّنا نكفل البقاء على قيد الحياة لأشخاص محتاجين منحدرين من كل المناطق في سوريا ” كما و أكدت هذه المنظمات بقولها ” إنّ التخلي عن ذلك ليس أمراً ممكنا بالنسبة لنا، و لكن عندما يتعلق الأمر بالوصول إلى ملايين الأشخاص في مناطق محاصرة يصعب الوصول إليها، فإننا نكون مكتوفي الأيدي “.

و قالت ماريون ليزر المديرة التنفيذية لمنظمة ” أوكسفام ” المشاركة بالوقفة : ” إنّ ملايين الأشخاص محرومون إلى حد كبير من إمدادات مياه الشرب يتعين على أطراف النزاع وقف محاصراتهم على الفور و تمكين العاملين بمنظمات الإغاثة من الوصول إلى مناطق النزاع ” .

المصدر : DW

37873093 303

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق