الشأن السوري

أردوغان و بوتين “خطوات جدّية لحل الأزمة السورية و تعاون استخباراتي”

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ ” تركيا و روسيا اتخذتا خطوات جديّة لحل الأزمة في سوريا و ستواصلان هذه الجهود من أجل التوصل لحل قائم على العدل ” ، و قال ” ناقشنا خلال الاجتماع الأزمة السورية و قضايا البحر الأسود و العلاقات الأذربيجانية الروسية ” ، و ذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال توقيع اتفاقيات مشتركة بين البلدين . مساء الجمعة العاشر من مارس آذار الجاري .

و قال أردوغان إنّ ” مساعي تركيا بتطهير شمال سوريا من المنظمات الإرهابية هو مثال لدور تركيا في إيجاد الحلول الجذرية ، و لا يمكن الاستعانة بتنظيم إرهابي من أجل دحر تنظيم إرهابي آخر ” و أضاف ” اتفقنا على مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية و نعلم جيداً الواجبات الملقاة على عاتقنا ، ولا بدَّ أن تعمل جميع الأطراف بجديّة بما فيها النظام السوري لكي تؤدي محادثات جنيف إلى نتائج .

و أكد أردوغان بقوله ” لن نتنازل عن وحدة الأراضي السورية و العراقية و سعينا مع روسيا من أجل الهدنة و وقف إطلاق النار في سوريا، كما أنّ تركيا تسعى مع الأطراف لتحرير مدينة منبج و تسليمها الى سكانها الأصليين، و ننتظر من الجانب الروسي وقف كل نشاطات تنظيم “بي يي دي” كما ننتظر زيارة بوتين إلى تركيا في شهر تموز القادم  خلال العام الحالي ” .

و من جانبه قال بوتين إنّ ” روسيا و تركيا و بمساعدة إيران لعبا دوراً ناجحاً بعقد الهدنة في سوريا و عقد اجتماعات أستانة دليل على جديّة النية لإيجاد حلول للأزمة السورية ، كما أنّ وقف إطلاق النار في سوريا يجب أن يكون أساساً للعملية السياسية ، من خلال توحيد الجهود الدولية و إشراك قوى كبيرة أخرى بما في ذلك الولايات المتحدة في هذه العملية ” .

و أوضح الرئيس الروسي أنّه بحث مع نظيره التركي القضايا الإقليمية الملحة و سبل تسويتها بما في ذلك الأزمة السورية ، لافتاً إلى ضرورة تضافر الجهود الروسية التركية في سوريا وفي مجال محاربة الإرهاب ، حيث اتفقتا على مواصلة التعاون النشيط لمحاربة الإرهابيين و خاصة تنظيم الدولة من خلال القيام بعمل مشترك عبر القنوات العسكرية والاستخباراتية ” حيث نقوم بتبادل المعلومات في هذا المجال وتتعاون دوائرنا الاستخباراتية بشكل وثيق، ونعتزم توسيع هذا التعاون” .

 

C6kNABKWoAE3vHn

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى