الشأن السوري

اجتماع نهائي لقضية الوعر غداً ، و الائتلاف يحذّر

بعد عدة لقاءات بين لجنة التفاوض في حي الوعر المحاصر في حمص المدينة و بين الوفد الروسي و نظام الأسد تم الاتفاق على أغلب النقاط الرئيسية حول خروج الثوار من الحي ، حيث حصل الخلاف بين الطرفين حول آلية الخروج و بعد اتصالات،ظهر اليوم الجمعة العاشر من مارس آذار الجاري، أثمرت عن اتفاق مبدئي حول آلية زمنية تقدر بعدد معين للخارجين يكون دفعة كل أسبوع و تكون المدة مفتوحة إلى أن تنتهي عملية الخروج للراغبين من الحي ، لكنّه لم يثبت بشكل رسمي، وعلى موعد يوم غدٍ كاجتماع نهائي بين الأطراف الثلاثة لبحث هذه التفاصيل و غيرها في ذات المكان المخبز الآلي . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الوعر ” فيصل أبو عزام ”  .

و ذكر مراسل الوكالة إنّ قوات النظام استهدفت الحي ظهر اليوم بعدد من الأسطوانات المتفجرة و قذائف الهاون دون وقوع إصابات ، و ذلك كخرق للنظام بعد التوصل مساء الثلاثاء الفائت إلى قرار وقف إطلاق النار .

و في هذا السياق قال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية ” محمد جوجة ” في تصريح اليوم ” إنّ روسيا بعد أن وقعت اتفاق وقف إطلاق النار مع الثوار في حي الوعر ، تريد فرض مصالحة بين سكان الحي و النظام “، مشيراً إلى أنّ “هناك تهديدات من قبل موسكو بنقض الاتفاق و عودة القصف في حال عدم القبول بتلك المصالحة ” .
و أضاف جوجة أنّ “الأهالي يرفضون عقد أيّ نوع من المصالحة مع النظام أو الخروج من منازلهم” ، مؤكداً أن ” المصالحات الفردية غير مقبولة و يقوم بها النظام و حلفاؤه بمعزل عن العملية السياسية و العملية التفاوضية الكاملة التي نصت عليها القرارات الدولية ، محذراً من متابعة هذه الأفعال و من نتائجها التي ستؤثر بشكل سلبي على مجريات العملية التفاوضية في جنيف .

من جانب آخر ذكرت وسائل موالية للنظام قول محافظ حمص طلال البرازي : ” جهودنا مستمرة لتحقيق المصالحات لإعادة الأمن إلى العديد من المناطق ودحر الإرهاب ” كما نفى المحافظ نبأ إصابته بالقذائف التي استهدفت حي الملعب اليوم .

 

132997

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى