الشأن السوري

الأسد يطالب بوقف الاعتداء التركي, والأمم المتحدة “تركيا ارتكبت انتهاكات”

وجّهت وزارة الخارجية في نظام الأسد رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس و رئيس مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة العاشر من مارس آذار الجاري، حول ما ادعته مواصلة تركيا اعتداءاتها على الأراضي السورية، حيث حملّت الخارجية تركيا مسؤولية دعم الإرهاب الذي قتل عشرات الآلاف من أبنائها، بحسب وصفها مطالبةً بإلزام تركيا بسحب قواتها و وقف الاعتداءات على الأراضي السورية، بحسب إعلام النظام.

 

و من جانب آخر اتهمت الأمم المتحدة تركيا بارتكاب ” انتهاكات خطيرة ” في منطقتها ذات الغالبية الكردية، و قالت الأمم المتحدة اليوم الجمعة ” إنّ نحو ألفي شخص من بينهم 800 عنصر من قوات الأمن و1200 شخص من سكان المنطقة “ قتلوا على الأرجح في إطار عمليات أمنية في جنوب شرق تركيا ” و قدرت عدد النازحين بين 355 ألفاً و500 ألف شخص خلال العمليات التي نفذتها القوات التركية بين يوليو تموز 2015 وحتى ديسمبر كانون الأول 2016 ، وشملت أكثر من ثلاثين بلدة تم في بعضها ردم أحياء بالكامل، بحسب تقرير لمكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان عن تلك الفترة.

 

و استندت المفوضية في تقريرها على صور بالأقمار الاصطناعية للأمم المتحدة وعلى مقابلات مع الضحايا و شهود و أسرهم و معلومات من منظمة غير حكومية، بعد عدم السماح لها بالتوجه إلى جنوب شرق تركيا، حيث تشهد المنطقة معارك يومية بين حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة و بروكسل و واشنطن ” منظمة إرهابية ” وبين قوات الأمن منذ توقف العمل بهدنة هشة في صيف 2015.

45

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى