الشأن السوري

انفجار يوقع عشرات القتلى والجرحى في دمشق والمستهدف؟

سُمِع دوي انفجارين متتاليين بالقرب من مقبرة باب الصغير بحي الشاغور في العاصمة دمشق، ظهر اليوم السبت الحادي عشر من مارس آذار الجاري، أسفرا عن وقوع قتلى و جرحى.

وأفاد ناشطون بأنّ الانفجار في ساحة مقبرة باب الصغير، نجم عن عبوتين ناسفتين فجرتا بشكل متتالي وسط وفد شيعي عراقي كان يتواجد في المنطقة بهدف زيارة المراقد الخاصة بهم، و أكد الناشطون على أنّ التفجير أدى إلى وقوع العشرات بين جريح و قتيل.

بينما ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام أنّ ثمانية وعشرين شخصاً  قتلوا و أصيب أكثر من خمسة عشر شخصاً آخرين كحصيلة أولية لتفجير ناتج عن عبوتين ناسفتين في إحدى الحافلات بالقرب من مقبرة باب الصغير بحي الشاغور، كما ذكرت وكالة سانا الرسمية لنظام الأسد ” عن مصدر في قيادة شرطة دمشق “تفجيران إرهابيان بعبوتين ناسفتين قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى ومعلومات أولية عن ارتقاء شهداء وإصابات بين المواطنين “.

ومن جانبها، اعترفت وسائل إعلام إيرانية بأنّ القتلى هم “زوار شيعة” دون إعطاءهم الصفة المحلية أو الأجانب، مؤكدةً في الوقت نفسه أن الانفجار وقع في ساحة “الزوار” المخصصة للحملات الشيعية، فيما أكدت وسائل إعلام حزب الله اللبناني ارتقاع الحصيلة إلى أربعين قتيلاً و مئة وعشرين جريحاً كحصيلة أولية.

و يشار إلى أنّ الميليشيات الشيعية قد فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة منعت من خلاله أجهزة المخابرات أو صحفيي النظام من الاقتراب من مكان التفجير، مع حضور عشرات سيارات الإسعاف لنقل الجرحى و القتلى إلى مستشفيات في منطقة السيّدة زينب التي يتواجد فيها ميليشيا حزب الله اللبناني و ميليشيات أبو الفضل العباس العراقية، بحسب ناشطين.

 

تفجير انتحاري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى