الشأن السوري

الحرس الثوري الإيراني “طريقنا نهايته سيطرة الإسلام على العالم”

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إنّ إيران تمشي في طريق ستكون نهايته سيطرة الإسلام ” المذهب الشيعي ” على كل دول العالم، مبيناً أن الأمة الإسلامية ” الشيعية ” الواحدة قيد الظهور.

 

و أضاف جعفري في كلمة ألقاها خلال مراسم إحياء ذكرى شهداء العالم الإسلامي يوم أمس السبت : ” تاريخ الجمهورية الإسلامية مفعم بالاتباع للولاية، و اليوم قد اجتاز هذا الأمر الحدود الإيرانية، والأمة الإسلامية الواحدة قيد البلورة والظهور”، لافتاً إلى أنّ الإسلام سيسود العالم كله مستقبلاً.

 

و صرّح قائد الحرس الثوري أنّ المتطوعين للقتال اليوم في جبهة المقاومة أكثر من المتطوعين للقتال في فترة الدفاع المقدس ( 1980 – 1988 ) و قال : ” الانتصارات في سوريا و غزة و اليمن و تحرير حلب، هي جزء من أجر و مكافأة ربّ العالمين الذي يمنحه للذين استقاموا في هذه الدنيا “، مشيراً إلى أنّه: ” كلما كانت هناك مقاومة و تبعية للقيادة يتحقق النصر، و في أيّ مكان تم إبداء الضعف، سنمنى بالفشل “. بحسب قوله.

 

و الجدير بالذكر أنّ إيران تسعى منذ بداية الثورة السورية إلى تهجير السوريين من الطائفة السنيّة و استقطاب سكان من الطائفة الشيعية عراقيين أو إيرانيين أو أفغان و غيرهم من الجنسيات في سبيل تحقيق سياسة التغيير الديمغرافي و التي ربما نجحت هذه السياسية في عدة مناطق سورية.

 

المصدر: وكالة فارس

القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى