الشأن السوري

ما أسباب رفض فصائل المعارضة المشاركة بأستانة ، و ماذا عن جنيف ؟

اتخذت الفصائل الثورية المسلحة قراراً ،اليوم الأحد الثاني عشر من آذار مارس الجاري، يقضي بعدم ذهابهم إلى العاصمة الكازاخستانية أستانة لحضور المؤتمر الثالث حول سوريا المزمع عقده في يومي الرابع و الخامس عشر من هذا الشهر .

و في هذا السياق قال المستشار القانوني للجيش السوري الحر و المتحدث باسم الفصائل السيّد ” أسامة أبو زيد ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” إنّ فصائل الثوار اتخذت القرار بسبب الوضع الراهن في سوريا من استمرار عمليات القصف الجوي الروسي و عدم احترام النظام أو إيران و الميليشيات الشيعية لقرار وقف إطلاق النار الذي تضمنه روسيا و عدم تنفيذ أيّ من التعهدات الخاصة به بالإضافة إلى رعاية روسيا بشكل مباشر لعمليات التهجير القسري و التي كان آخرها عملية تهجير حي الوعر المحاصر في حمص .

و أضاف ” أبو زيد ” أنّ كل هذه الأحداث و الوقائع و التطورات الميدانية قد أغلقت الباب أمام طريق الأستانة في وجه مشاركة وفد المعارضة المسلحة ، و إن كانت هذه الأمور تحدث قبل الاجتماع في أستانة بساعات ، فبتأكيد المؤتمر لن يحمل أيّ شيء جديد فنحن عندما شاركنا في أستانة 1 و 2 و الاتفاق الذي وقعناه حول وقف إطلاق النار كان له هدف رئيسي هو توفير واقع أفضل للشعب السوري فإذا كان قتل السوريين مستمر و تهجيرهم من منازلهم مستمر فلا فائدة من حضور المؤتمر .

و عند سؤالنا للمتحدث حول مؤتمر جنيف الخامس المزمع عقده في الثالث و العشرين من الشهر الجاري ، هل ستتخذ المعارضة الموقف ذاته بعدم الحضور ؟ أجاب بأنّ مؤتمر الأستانة قراره يعود إلى الفصائل بينما جنيف خاص بالهيئة العليا للمفاوضات و نحن جزء منه و الأمر يحتاج تدارس من الجميع ، أمّا عن موقف تركيا حول هذا القرار أوضح أبو زيد أنّ القرار يتماشى مع مصلحة الشعب السوري و تركيا ستكون داعمة له .

و يذكر أنّ وفد المعارضة قد صرّح في بيان يوم أمس عن تلقيه دعوة لحضور مؤتمر أستانة 3 حيث وضع محددات مقدمة لأيّ جولة تفاوضية قادمة تضمنّت ( الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار في المناطق الخاضعة للتشكيلات الثورية – إيقاف التهجير القسري في حي الوعر وغيره من المناطق – تأجيل موعد لقاء أستانة إلى ما بعد انتهاء الهدنة المعلنة في العشرين من الشهر الجاري ، حيث ربط الوفد بين استمرارية الاجتماعات بنتائج وقف إطلاق النار والالتزام به  استكمال مناقشة وثيقة آليات وقف إطلاق النار قبل الذهاب إلى أستانة .

 

C22NUxiWQAEZL j

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى