الشأن السوري

تطورات بمخيم اليرموك جنوب دمشق , و حصار مزدوج لساكنيه

يرزح مدنيّو مخيم اليرموك جنوب دمشق تحت حصار مزدوج ما بين مناطق سيطرة تنظيم الدولة و مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام منذ حوالي ثلاثة أشهر في ظل معاناة مستمرة و نقص في المواد و تقييد لحرياتهم و تنقلاتهم من الطرفين .

و في مطلع الشهر الجاري قام تنظيم الدولة بإغلاق الحاجز الفاصل بين مناطق سيطرته في مخيم اليرموك و منطقة ساحة الريجة و محيطها الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام ، نتيجة قيام التنظيم بتحصينات جديدة . بحسب مصدر ميداني لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” .

و تابع المصدر قوله : ثمّ قام التنظيم بفتح الحاجز من جهة شارع الـ 15 أول أمس السبت ، و السماح للمدنيين بالخروج في خطوة غير مسبوقة من قبل التنظيم الذي يحاصر المدنيين في تلك المنطقة منذ قرابة الثلاثة أشهر ، فيما قام مقاتلو تحرير الشام بمنع الأهالي المحاصرين في منطقة ساحة الريجة و جادة عين غزال في غرب اليرموك من الخروج من المنطقة المحاصرة بذريعة ” أنّ الطريق هو محور اشتباكات بين الطرفين” .

و الجدير بالذكر أنّه و من الأرجح أنّ تنظيم الدولة فتح الحاجز ضمن سياق تحضيرات يقوم بها لشنّ هجومٍ شاملٍ على المنطقة بعد إفراغها من المدنيين للقضاء على هيئة تحرير الشام هناك ، الأمر الذي لن يكون بهذه السهولة و ستكون معركة استنزاف للطرفين إن حدثت .

 

1478779945

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق