الشأن السوري

تفجير انتحاري وسط القصر العدلي يخلف عشرات القتلى

هزّ انفجار عنيف مبنى القصر العدلي القديم في منطقة الحميدية في العاصمة دمشق، بعد ظهر اليوم الأربعاء الخامس عشر من مارس آذار الجاري ، مما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى، بحسب وسائل موالية للنظام .

و أوضحت وسائل إعلام النظام أنّ التفجير ناتج عن انفجار عبوة ناسفة في مبنى القصر العدلي ثمّ بيّنت أنّ انتحاري قام بتفجير نفسه، و ذكر ناشطون أنّ أعداد القتلى و الإصابات بالعشرات حيث شوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى مكان التفجير الذي حدث أمام القصر العدلي .

في حين أفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق لـ وكالة سانا التابعة للنظام بأنّ ” الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي الانتحاري في مبنى القصر العدلي القديم بدمشق تشير إلى ارتقاء خمسة و عشرين شهيداً و وقوع عدد من الجرحى “

يذكر أنّ هيئة تحرير الشام قد تبنّت عملية تفجيري دمشق الذين وقعا في ساحة مقبرة باب الصغير بحي الشاغور في منطقة باب مصلّى بتاريخ الحادي عشر من الشهر الجاري وفق بيان لها ، ذكرت فيه إنّ اثنين تابعين للهيئة أحدهما فجّر نفسه على تجمع الميلشيات الإيرانية و الآخر استهدف تجمعاً لميليشيا الدفاع الوطني التابع لنظام الأسد لتسجل هذه العملية عشرات القتلى و الجرحى منهم.

وقصر العدل الواقع في دمشق القديمة والذي يعد واحد من المباني القديمة والتاريخية في دمشق، كان فيما سبق مشغولاً بقصر مملوكي حتى عام 1850حينما أزاله العثمانيون وأشادوا ثكنة عسكرية في مكانه وخلال فترة الإنتداب الفرنسي، تم إستخدام الثكنة العسكرية كمقر رئيسي للمفوض الأعلى الفرنسي.

Y tdaM fDec fF qC z

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق