حوادث

واشنطن تقرّ بقصف شمال سوريا نافية استهدافها لمسجد

أقرّ الجيش الأميركي، فجر اليوم الجمعة السابع عشر من مارس آذار الجاري ، بشنّ ضربة جوية شمال سوريا ضد تنظيم القاعدة، نافياً استهدافه بشكل متعمّد مسجداً في محافظة حلب ، و قال الكولونيل جون توماس الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية لصحيفة نيويورك تايمز “ لم نستهدف مسجداً، غير أنّ المبنى الذي استهدفناه حيث كان هناك تجمعاً ( لتنظيم القاعدة ) يقع على نحو 15 متراً من مسجد لا يزال قائماً ”. و أوضح أنّه سيتم إجراء “ تحقيق في الادعاءات بأنّ تلك الضربة قد تكون أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين ”.

 

و الجدير بالذكر أنّ القصف التي طال مسجداً في بلدة الجينة في ريف حلب الغربي، مساء أمس، أودى بحياة اثنين و ستين قتيلاً و ستة مفقودين و جرح ما يقارب المئة حيث تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال العديد من العالقين تحت الأنقاض على قيد الحياة .
و يذكر أنّ مصادر ميدانية قالت لوكالة ستيب نيوز إنّ عشرات القتلى والمصابين قضوا بعد استهداف طائرات التحالف الدولي مركزاً دعوياً لجماعة الدعوة و التبليغ قرب قرية الجنية غربي حلب , حيث تعقد الجماعة اجتماعاً أسبوعياً لها كل يوم خميس في إحدى مراكزها الدعوية يحضره العشرات من طلبة العلم و المشايخ و الشرعيين و المقاتلين بصفوف الفصائل الإسلامية و المدنيين من أبناء المنطقة.

#شاهد المجزرة في بلدة #الجينة غربي حلب بعد قصف جوّي مساء 16\3\2017
#يوتيوب:
https://youtu.be/csFrU5DmE84

^E9E7BD6EC716408F8CB98DAC8AFF677D40B56C3AA9BF1AA410^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى