الشأن السوري

كيف سيطر الثوار على مواقع استراتيجية لداعش في بادية الحماد؟

شنّت فصائل الثوار متمثلة بـ ( قوات أحمد العبدو و جيش أسود الشرقية و جيش أحرار العشائر و لواء شهداء القريتين ) هجوماً مباغتاً على مواقع تنظيم الدولة في منطقة الحماد في البادية الشامية، اليوم السبت الثامن عشر من آذار مارس الجاري، تمكنت الفصائل على إثره من السيطرة على عدة نقاط وهي ” سرية البحوث العلمية و منطقة تيس و سيس و سد أبو ريشة، و تتجه حالياً إلى منطقة مكحول وسط قصف واشتباكات عنيفة و مستمرّة مع تنظيم الدولة، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز.

و في تصريح خاص لـ ” وكالة ستيب نيوز ” قال الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات “سرجنا الجياد” إنّ الفصائل الأربعة بدأت العمل في غرفة عمليات مشتركة ضمن معركة تهدف إلى طرد تنظيم داعش من البادية بالتزامن مع استمرار معركة “طرد البغاة” لقوات العبدو في سلسلة جبال القلمون الشرقي التي أطلقت أول أمس، حيث تمّت السيطرة على أربعة نقاط استراتيجية في بادية الحماد، و حرق ست خيام وقتل و جرح عدد من عناصر التنظيم، فضلاً عن تدمير عدة آليات عسكرية.

و أضاف الناطق باسم غرفة العمليات أنّ العملية بدأت في الساعة السابعة صباحاً بمباغتة منطقة تيس والسيطرة على منطقة البحوث العلمية تقريباً سقط خلالها ثلاثة عشر قتيلاً بصفوف داعش و خسائر مادية كبيرة كون منطقة تيس تعتبر قاعدة عسكرية كبيرة للتنظيم، ثمّ انسحب التنظيم إلى منطقة سد أبو ريشة و تمّت السيطرة عليها و بعدها بدأ القصف براجمات الصواريخ و قذائف المدفعية و الهاون على منطقة مكحول تمهيداً لاقتحامها.

يذكر أنّ قوات العبدو أحكمت سيطرتها على عدة نقاط و معظم أجزاء سلسلة جبل الأفاعي وصولاً إلى بئر الأفاعي، يوم الخميس الفائت عقب هجوم على محاور جبال القلمون الشرقي في ريف دمشق ضمن ” عمليات طرد البغاة “.

IMG 3650

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى