حوادث

“في سبيل الله نمضي” “وقل اعملوا” تحققان تقدماً سريعاً بريف حماة

أعلن ” جيش العزّة ” عن استكمال عملياته العسكرية ضمن غرفة عمليات ” في سبيل الله نمضي ” صباح اليوم الأربعاء الثاني و العشرين من آذار مارس الجاري، مع استمرار هيئة تحرير الشام و جيش النصر و فصائل أخرى بعمليات و ” قل اعملوا ” في ريف حماة ضد قوات النظام.

 

و أفاد المتحدث العسكري باسم جيش العزة الملازم أول ” محمود المحمود ” في تصريح خاص لـ ” وكالة ستيب نيوز ” بأنّ استكمالاً لمعركة ” في سبيل الله نمضي ” التي أطلقها جيش العزة منذ ما يقارب سبعة أشهر ثم توقفت، جدد الجيش معركته على عدة محاور في ريف حماة الشمالي اليوم صباحاً و استطاع السيطرة على تلة الصفوح الاستراتيجية ، و السيطرة على قريتي الشير و سوبين غربي حماة و اغتنام دبّابة من طراز T 72 بالإضافة لأسلحة و ذخائر متنوّعة في الشير، بالإضافة إلى تدمير دبابتين من طراز T72 على طريق أوتوستراد حماة – محردة بصاروخي تاو و مقتل طاقمهما بالكامل، كما تمت السيطرة على أجزاء واسعة من ذلك الطريق وقطعه نهائياً عن قوات النظام وصولاً إلى سهل الغاب، حيث لا يزال التقدم مستمراً للثوار و قتلى و جرحى النظام بالعشرات.
و في سياق متصل أعلنت هيئة تحرير الشام صباح اليوم عن تمكنها من السيطرة على رحبة خطاب العسكرية و قرية خطاب بالكامل وعلى حاجز الغزال غربي رحبة خطاب وعلى قرية خربة الحجامة بالإضافة إلى السيطرة على النقطة 50 ومداجن السباهي و مداجن القشاش غرب النقطة 50 وعلى الحاجز الأزرق شمال مدينة صوران في ريف حماة الشمالي ضمن معركة ” وقل اعملوا ” فضلاً عن اغتنام دبابة و أسلحة و ذخيرة متنوعة.

 

و أشار مراسل وكالة ستيب إلى شنّ المقاتلات الروسية ، صباح اليوم ، أكثر من ثلاثين غارة جوية على بلدة اللطامنة و منطقة الزوار ومدن صوران وكفر زيتا و قريتي المصاصنة و الأربعين في ريف حماة الشمالي بالإضافة إلى عدة غارات من الطائرات المروحية على مدينة طيبة الإمام، دون معلومات عن حجم الأضرار بعد.

 

يذكر أنّ غرفة عمليات ” و قل اعملوا ” تمكنت من السيطرة على مدينة صوران و بلدة معردس شمال حماة ليلة الأمس و التي انطلقت مساء أمس بتفجير سيارتين مفخختين يقودهما مقاتلان لتحرير الشام استهدفتا حاجزين للنظام في مدينة صوران.

IMG 5053

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى