الشأن السوري

التحالف وقسد يحضّران لاستلام أمور مدينة الرقة لاحقاً

أفاد مسؤولان كرديان بأنّ التحالف الدولي يساعد في تدريب قوة للشرطة من أجل مدينة الرقة لتسليمها أمور المدينة بعد استعادتها من قبضة التنظيم.

و قال المسؤولان إنّ الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية، لديه عدة خطط متقدمة لتشكيل مجلس مدني لقيادة المدينة بمجرد السيطرة عليها، و يتألف المجلس بالأساس من عرب بما يتسق مع الطبيعة السكانية للرقة لكنّه يضم أيضاً أكراداً وعناصر من مجموعات عرقية أخرى.

و من جانبه قال عواس علي، وهو مسؤول كردي من محافظة الرقة، لوكالة “رويترز” إنّ “مجلس المدينة الذي سيصبح هو عضواً فيه سيتم الإعلان عنه في أبريل نيسان المقبل، وسيضم شيوخاً من عشائر محلية و أشخاصاً يعيشون في الوقت الراهن في المدينة، وسيتم تحديدهم عندما يكون من الآمن فعل ذلك”.

و أضاف أنّ مئات الأفراد يتلقون تدريباً بالفعل في عين عيسى شمالي الرقة، للانضمام لقوة شرطة المدينة التي وصفها بأنّها قوة مدنية بحتة دون أيّ دور شبه عسكري، ويتم التدريب بمساعدة قوات أمن موالية لـ” قسد ” من منبج، ومناطق أخرى في شمال سوريا و بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة” منوهاً إلى أنّ تلك الشخصيات لا صلة لها بالنظام، وأنّ من وقع عليهم الاختيار مقبولون اجتماعياً”.

و يأتي هذا مع استمرار المعارك في ريف الرقة وخاصة مدينة الطبقة والقصف المكثّف للتحالف، و إعلان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان أنّ “مدينة الرقة محاصرة و معركتها ستبدأ في الأيام المقبلة” كما أعلنت البحرية الأمريكية أمس “بدء قصفها لمدينة الرقة خلال يومين وذلك بعد إرسال حاملة الطائرات في الأسطول الخامس إلى مياه الخليج”.

و ذكرت غرفة عمليات غضب الفرات اليوم السبت إنّ ستة كيلو مترات تفصل مقاتلو قسد عن مطار الطبقة، فيما يستمر المقاتلون بالتقدم في محيط سد الفرات لليوم الرابع توالياً من الناحية الغربية لمدينة الطبقة، ولا تزال الاشتباكات مستمرة منذ صباح الأمس وإلى الآن في مدخل السد الشمالي.

^DA0F8652C069FD9122E2E65B0871C18DD27E6B085BFF518C68^pimgpsh fullsize distr

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق