حوادث

الأسد يخنق اللطامنة شمال حماة بالكلور مجدداً والمستهدف ؟

استهدفت مروحيات الأسد مجدداً بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، صباح اليوم الأحد السادس والعشرين من آذار مارس الجاري، ببراميل تحوي مادة الكلور السام مما أسفر عن حدوث ما لا يقل عن عشرين حالة اختناق.

 

و قال مدير المكتب الإعلامي لجيش العزة ” عبادة الحموي ” في حديث خاص لـ ” وكالة ستيب نيوز ” إنّ مروحيات الأسد استهدفت مقراً لجيش العزة، صباح اليوم، في بلدة اللطامنة ببراميل تحوي غاز الكلور السام مما تسبب بوقوع عشرين حالة اختناق في صفوف مقاتلي جيش العزة، و هي المرة الثالثة التي يستهدف نظام الأسد فيها البلدة خلال الـ 24 ساعة الماضية حيث استهدف بالكلور يوم أمس إحدى مقرات جيش العزة و مشفى اللطامنة و منازل المدنيين مما أسفر عن وقوع قتيلين و أربعة عشر شخصاً من الكادر الطبي، و يأتي ذلك بعد خسارته الكبيرة في معارك قرية معرزاف و بقية محاور ريف حماة الغربي و الشمالي خلال اليومين الماضيين.

 

و الجدير بالذكر أنّ مديرية صحة حماة أعلنت في بيان مساء أمس عن خروج مشفى اللطامنة الجراحي التابع للمديرية عن الخدمة بشكل كامل جراء استهدافه ببرميل يحوي غاز الكلور السام سقط على مدخل المشفى، مما أدى لمقتل أحد الجرحى، و الطبيب الجراح ” علي الدرويش ” و اختناق كامل الكادر الطبي وعدد من سائقي منظومات الإسعاف، بينهم خمس حالات خطرة، والمشفى يأتي بعد أقل من شهر على خروج ثلاث مشافي تابعة للمديرية عن الخدمة بسبب القصف الروسي و السوري لها.

 

و ذكر ناشطون إنّ طائرات النظام الحربية استهدفت، صباح اليوم، بعدة غارات جوية بالصواريخ مدينتي صوران و حلفايا و بلدات معردس و معرزاف و خطاب و المجدل وقرية الحجامة في ريف حماة الشمالي بالإضافة لقصف بالبراميل المتفجرة على مدينة حلفايا.

IMG 0294

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى