حوادث

قيادي يدعو لتشكيل غرفة عمليات موحدة لحماة، وإيران تنعي مقاتلين جدد

تمكنت فصائل الثوار من تدمير جرافة عسكرية لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع شمال بلدة قمحانة في ريف حماة الشمالي، صباح اليوم السبت الأول من نيسان إبريل الجاري، مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين على عدة محاور، و تجدد القصف الروسي على منطقة الزوار و مناطق أخرى، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في ريف حماة ” علي أبو الفاروق “.

 

و حول تراجع الثوار عن عدة مناطق خلال اليومين الماضيين بسبب الاستهداف الكيماوي، اقترح القائد العام لأجناد الشام ” أبو حمزة الحموي ” ” أن يتم اجتماع عاجل لغرف العمليات الثلاثة ( وقل اعملوا – صدى الشام – غرفة في سبيل الله نمضي ) في ريف حماة و الخروج بواحدة بمسمى جديد يحافظ عل المكتسبات ” كما دعا في تغريدات له على التويتر الليلة الماضية إلى كف الألسنة و التحريض، و زجّ كل الإمكانيات لإتمام معركة حماة، منتقداً تكرار الأخطاء ذاتها في الثورة.

 

من جانب آخر أعلنت مصادر إعلامية إيرانية ليلة أمس عن مقتل ثلاثة من الحرس الثوري الايراني خلال معارك ريف حماة الشمالي، و هم : ” قدرت الله عبودی “، ” آزاد خشنود ” و ” ابوذر فرح بخش ” ، من محافظة فارس جميعهم قد وصلت جثثهم إلى مطار “شيراز” ، تحضيراً لدفنهم يوم الاثنين القادم، فيما دفن القتيل الأفغاني حسين رحماني يوم أمس و الذي قتل في المكان ذاته.

 

و قال الناطق العسكري لجيش النصر الملازم أول ” إياد الحمصي ” في حديثه لستيب نيوز أمس إنّ أعداد القتلى لدى النظام خلال العشرة أيام الماضية تعدى الـ 500 قتيل و كانت المرتبة الأولى بعدد القتلى لحزب الله اللبناني ثم الأفغان و إيران و من ثم شبيحة الدفاع الوطني و عناصر الأسد.

 

يذكر أنّ مروحيات الأسد ألقت الليلة الماضية براميلاً متفجرة تحتوي على مواد كيميائية سامة يعتقد أنّها مادة الكلور على مدينة صوران، وذلك بعدما استعاد سيطرته أمس على بلدة خطاب و رحبتها العسكرية و قرى سوبين و المجدل و الشير و شليوط و تلة بيجو، في حين قتل طفل و أصيب آخرون جراء القصف الصاروخي الذي استهدف قرية لطمين مساء أمس و قتيل مدني في مدينة حلفايا بقصف جوي.

17495637 360028357726827 156138601 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى