حوادث

قتلى وإصابات بقصف روسي على ريف إدلب مع وصول دفعة مهجّري الوعر

غارات جوية مكثّفة للمقاتلات الروسية بالقنابل العنقودية و الصواريخ الفراغية استهدفت بعد منتصف ليل الأحد الثاني من نيسان أبريل الجاري، أطراف بلدتي الكفير و بابسقا في ريف إدلب الشمالي، و أسفرت الغارات عن مقتل ثلاثة مقاتلين تابعين للواء شهداء الإسلام ” داريا ” و وقوع عدد من الإصابات إثر استهداف أحد مقرات جيش الإسلام هناك، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في ريف إدلب.

 

و في السياق ذاته شنّت المقاتلات الروسية الليلة الماضية عدة غارات جوية استهدفت مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، مما أسفر عن مقتل رجل و إصابة سيّدة و عنصرين من الدفاع المدني جراء العمل الشاق على استخراج العالقين من تحت الركام، بحسب الدفاع المدني، و ذكر مراسلنا إنّ مدنياً قتل و أصيب آخرون إثر قصف الغارات الروسية على قرية كنيسة نخلة شرق مدينة جسر الشغور الليلة الماضية.

 

و في الغضون وصلت الدفعة الثالثة لمهجّري حي الوعر بحمص بعد منتصف الليلة الماضية إلى مخيم ساعد في بلدة معارة أخوان شمالي بلدة معارة مصرين في ريف إدلب الشمالي، و عددهم قرابة الألفي شخص بينهم 300 مقاتل و قرابة الأربعين جريحاً تم نقلهم إلى مشافي مدينة إدلب.

 

يذكر أنّ الدفاع المدني بإدلب أصدر بياناً يوم أمس حول إحصائية شهر آذار الفائت جاء فيه ( انتشلت فرق الدفاع المدني 176 مدنياً باختلاف العامل المسبب للموت أغلبهم من ضحايا القصف، و أسعفت 849 مدنياً بإصابات مختلفة و أخمدت الفرق 86 حريقاً ).

^04F19232AC1BB7E3B3B7C6FA8E9A21B80BFF2ED445640D3C20^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى