حوادث

تراجع لتنظيم الدولة من نقاط له في باديتي تدمر والشامية

تواصل قوات النظام و الميليشيات المساندة لها معاركها ضد تنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي، حيث تمكنت القوات من بسط سيطرتها على ” جبل أبو الضهور ” و سيطرتها نارياً على ” سد أبو قلة و وادي الحسو ” شمال غرب المحطة الرابعة بـ اثني عشر كيلو متراً في صحراء بادية تدمر، صباح اليوم الاثنين الثالث من نيسان أبريل الجاري، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في المنطقة.

 

و أوضح مراسل الوكالة تقدم النظام جاء بعد اشتباكات مع مقاتلي التنظيم و قصف مدفعي متبادل مما تسبب بمقتل خمسة مقاتلين بصفوف التنظيم و العديد من الإصابات في صفوف النظام جراء ذلك القصف بقذائف الهاون، كما شنّت المقاتلات الروسية عدة غارات جوية على ” سد أبو قلة و وادي الحسو ” أثناء الاشتباكات.

 

و في سياق آخر أفاد مراسل الوكالة بأنّ فصيل ” لواء شهداء القريتين ” شنّ هجوماً على مواقع تنظيم الدولة في البادية الشامية تمكن خلاله من السيطرة على كتيبة الرادار و الكتيبة المهجورة القريبة من منطقة السبع بيار في البادية الشامية، صباح اليوم، و ذلك ضمن معركة ” سرجنا الجياد لتطهير الحماد ” التي دخلت يومها السابع عشر على التوالي.

 

و ذكر مراسلنا إنّ فصائل الثوار تواصل عملها بنزع الألغام التي زرعها تنظيم الدولة مسبقاً في المناطق التي سيطرت عليها الفصائل مؤخراً مما أسفر عن مقتل عن أحد الثوار يوم أمس إثر انفجار أحد الألغام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق