الشأن السوري

الغارات تلاحق الدفاع المدني في إدلب مع مواصلة عمله

تواصل طائرات روسيا و الأسد استهدافها لمراكز الدفاع المدني و المشافي الطبيّة في محافظة إدلب ، حيث استهدفت إحدى الغارات مركز الدفاع في بلدة تفتناز في ريف إدلب الشمالي ،اليوم الخميس السادس من نيسان أبريل الجاري، مما أدى إلى خروجه عن الخدمة . بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في إدلب .

و قال مراسل الوكالة إنّ الغارات الجوية طالت اليوم كلاً من ” سراقب – خان السبل – تل مرديخ – معردبسي – بابيلا – بداما – الهبيط – ترملا – الشيخ مصطفى – كفرتخاريم – تفتناز – كندة – الناجية – أطراف سرمدا – الضاهرية – أطراف مدينة إدلب ” مما أسفر عن مقتل مدني في خان شيخون و سيّدتين في الضاهرية و سيّدة في الهبيط و مدني في سراقب .

و أضاف مراسلنا أنّ فرق الدفاع المدني لا تزال تبحث عن مصابين في مدينة خان شيخون لليوم الثالث على التوالي حيث عثرت اليوم على ثلاث حالات اختناق بغاز السارين بينها سيّدتين قد فارقتا الحياة لتصل حصيلة القتلى إلى سبعة و تسعين قتيلاً و 546 مصاباً تم تحويل 54 منهم إلى مشافي تركيا توفى منهم ثلاثة أمس و تم تشريح جثثهم ، كما و تعرضت بلدة قوقفين بريف إدلب الجنوبي لقصف صاروخي لقوات النظام دون وقوع إصابات .

و ذكر إعلام الدفاع المدني اليوم أنّ فرق الدفاع أنهت عمليات البحث و الإنقاذ بعد 72 ساعة عمل عن ناجين من تحت الأنقاض في مدينة جسر الشغور و لم تتوصل نتائج البحث إلا عن بعض الأشلاء للجثث لم يتم التعرف على أصحابها و تصبح الحصيلة النهائية للغارة على مدينة جسر الشغور بالصواريخ الارتجاجية عصر يوم الثلاثاء ثمانية قتلى و أكثر من عشرين مصاباً ، كما أنهت الفرق الليلة الماضية عملها في استخراج المصابين و الجثث من تحت الأنقاض بعد قصف روسي على مدينة سلقين أول أمس ، و أسفر عن مقتل 37 مدنياً بينهم 14 طفلاً , و14 سيّدة, و 9 رجال، و إصابة 28 شخصاً ( 5 أطفال , و20 رجل , و3 نساء ) .

 

17820448 365282553868074 1308202609 o 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى