الشأن السوري

بعد عملية التشريح تركيا تؤكد استخدام الأسد للكيماوي بخان شيخون

صرّح وزير العدل التركي ” بكير بوزداغ ” اليوم الخميس السادس من نيسان أبريل الجاري، أنّ عملية تشريح جثث ثلاثة ضحايا سوريين، بمشاركة ممثلي منظمتي الصحة و حظر الأسلحة الكيميائية، أكدت استخدام الأسد أسلحة كيميائية في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، والثلاثة سقطوا في الهجوم على المدينة أول أمس، و توفوا أمس في تركيا.

 

حيث جرت عملية التشريح بحضور وفد من منظمة الصحة العالمية، في ولاية أضنة، جنوبي تركيا، كما حضر العملية النائب العام في الولاية، وخبراء في الطب العدلي ومسؤولون آخرون، و استمرت العملية، التي جرت الليلة الماضية ثلاث ساعات، على جثث السوريين الثلاثة من بينهم امرأة، كما ذكرت وكالة الأناضول أنّه تم تصوير العملية، وأنّ عينات من أجساد الضحايا سُلّمت إلى مسؤولي منظمة الصحة العالمية، وخبراء الطب العدلي.

 

فيما وصف نائب رئيس الوزراء التركي طغرل توركيش في تصريحات له اليوم، الهجوم الكيميائي على المدنيين في خان شيخون بـ ” الوحشي ” و قال إنّ ” المبررات المقدمة ليست مقنعة، و نظرتنا السلبية تجاه نظام الأسد ما زالت قائمة ” مضيفاً أنّ ” رئيسا الجمهورية والوزراء أكّدا عدّة مرات على استحالة حكم سوريا بالطريقة الحالية، وأعتقد أننا سنحافظ على هذا الموقف الصلب “.

 

و ندّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالهجوم الكيماوي في إدلب السورية، وقال مخاطباً بشار الأسد أمس ” يا أسد أيها القاتل كيف ستنجو من آهات هؤلاء الضحايا)؟ “. وخاطب الأمم المتحدة والعالم قائلاً: “يا من تصمتون عن الهجوم الكيماوي، كيف ستبررون موقفكم ؟”.

 

و كانت قد عقدت جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي مساء أمس حول مجزرة الكيماوي التي راح ضحيتها قرابة مئة قتيل و 400 مصاب حيث قدمت موسكو للمجلس مشروع قرار خاص بها للتحقيق في الهجوم، بعد طرح مشروع قرار لفرنسا و بريطانيا و أمريكا.

^4F5C7931F1F46B0080F1EFFFB746C246BC80AA19023A7F5918^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى