حوادث

موسكو "الضربات الأمريكية على سوريا تضر بعلاقتنا، وندعو لاجتماع طارئ"

دعت موسكو، صباح اليوم الجمعة السابع من أبريل نيسان الجاري، إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن لإدانة الضربة الصاروخية الأمريكية على سوريا، و أعلنت موسكو تعليق العمل بالمذكرة الروسية الأمريكية حول ضمان أمن التحليقات في أجواء سوريا، كما صرّحت الخارجية الروسية أنّ العمل العسكري الأمريكي في سوريا يستهدف صرف النظر عن الوضع في الموصل العراقية.

 

و اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الهجوم الأمريكي على أهداف في سورية هو عدوان ضار للعلاقات الروسية – الأمريكية، و المعركة المشتركة ضد الإرهاب، و عدوان ضد دولة ذات سيادة، وتمثل انتهاكا للقانون الدولي، وبحجج واهية ” بحسب دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الكرملين.

 

وقال بيسكوف إنّ الرئيس الروسي يعتبر الضربات الأمريكية على سوريا محاولة لتشتيت الأنظار عن سقوط ضحايا في العراق، وهي ستضر بالعلاقات مع روسيا، و ستعرقل بشكل كبير إنشاء تحالف لمكافحة الإرهاب، مضيفاً أنّ ” الرئيس بوتين يعتبر، في الوقت نفسه، أنّ التجاهل التام لحقائق استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل الإرهابيين لا يزيد الأمر إلا سوءاً بشكل كبير على الوضع المتأزم أصلاً “بحسب قوله.

 

يأتي هذا عقب تنفيذ واشنطن ضربات بصواريخ توماهوك فجر اليوم على مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الشرقي و الذي انطلقت منه طائرات الأسد التي استهدفت مدينة خان شيخون بالمواد الكيماوية قبل أيام وأسفرت عن وقوع ضحايا معظمهم أطفال, مما أسفر عن خروج المطار عن الخدمة.

560d2c0ec4618869758b4568

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى