الشأن السوري

روسيا تحرق إدلب بالنابالم و الفوسفور و مزيداً من الضحايا

تستمر المقاتلات الروسية بقصفها لمحافظة إدلب مستخدمة الأسلحة الحارقة المحرّمة دولياً حيث تعرضت ،مساء اليوم الأحد التاسع من أبريل نيسان الجاري، مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي لعدة غارات روسية بالقنابل الفوسفورية أدت إلى مقتل شخصين كحصيلة أولية و عدد كبير من الجرحى في صفوف المدنيين . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في إدلب .

و قال مراسل الوكالة إنّ غارات روسيا بالقنابل العنقودية و مادتي الفوسفور و النابالم الحارقتين و صواريخ نوع c8 والصواريخ الارتجاجية طالت اليوم كلاً من ” جسر الشغور – عين السودة – الطيبات – الشغر – معرة النعمان و أطرافها الجنوبية – خان شيخون و أطرافها – الهبيط – الشيخ مصطفى – معرة حرمة – حيش – أرمنايا – بسيدا – سرمين بالريف الشرقي – سراقب و أطرافها – بسامس ” و أسفرت عن مقتل شخصين مدنيين في معرة النعمان و ثالث في بلدة الهبيط بالريف الجنوبي و قتيلة سيّدة في بلدة سرمين بالريف شرقي بالإضافة إلى وقوع جرحى من المدنيين بينهم أطفال .

و من جانب آخر انفجرت اليوم عبوة ناسفة على طريق إدلب – سرمين شرقي منطقة الإسكان العسكري دون تسجيل إصابات ، و يذكر أنّ عشرين مدنياً قتلوا بينهم ستة أطفال وأصيب العشرات في قصف روسي طال بلدة أورم الجوز يوم أمس .

 

#شاهد الغارات الجوية الروسية وماخلفته من دمار في مدينة سرمين بريف إدلب

#يوتيوب : https://youtu.be/N-L1DG6S8b4

 

17886866 366954050367591 339309532 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى