الشأن السوري

عشرات القتلى والإصابات بينهم ضباط بتفجيري مصر، وداعش يتبنى

تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية اعتداءي كنيستي طنطا و الإسكندرية في مصر عبر وكالته أعماق، عصر اليوم الأحد التاسع من أبريل نيسان الجاري، و الذين راح ضحيتهما ثلاثة و أربعين قتيلاً و أكثر من مئة جريح حسب آخر حصيلة أولية.

حيث وقع الانفجار الأول ظهر اليوم، في كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية و أودى بحياة  ثلاثين شخصاً و نحو سبعين جريحاً، كما أقالت الحكومة المصرية مدير أمن محافظة الغربية على خلفية ذلك التفجير الذي حدث  بانفجار ” جسم غريب ” مزروع داخل الكنيسة.

و في سياق متصل تبعه بثلاث ساعات تفجير آخر في كنيسة مار مرقص في محافظة الإسكندرية و راح ضحيته حتّى الآن ثلاثة عشر قتيلاً بينهم ضابطين و ضابطة و أمين شرطة و عميد من قوة تفتيش الكاتدرائية المرقسية و أكثر من ثلاثين جريحاً بحسب الداخلية المصرية و التي أفادت بأنّ انتحاري بحزام ناسف نفذ الاعتداء في الإسكندرية و قام رجال الأمن باعتراضه ففجّر نفسه بضابط.

و أشارت وسائل إعلام مصرية إلى تفكيك قنبلتين أمام مسجد سيدي عبد الرحيم في طنطا و تفكيك قنبلة بجوار كلية سان مارك في الإسكندرية، ولاقى التفجيران إدانات عربية ودولية ومحلية، فيما اعتبر الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أنّ التفجيرات في مصر لم تحدث إلا في عهود الاستبداد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى