الشأن السوري

قتلى بينهم ضباط للنظام في المنشية ، و الائتلاف يجدد دعمه لثوار درعا

أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص في بيان لها مساء اليوم الأحد التاسع من أبريل نيسان الجاري، عن أسماء خمسة عشر قتيلاً في صفوف النظام بينهم ثلاثة ضباط و هم ( العميد ” عصام طاهر خضور ” و الرقيب الأول ” مفيد ياسين إبراهيم ” من مصياف – حماة و الملازم أول ” سليمان حسن علي ” من القرداحة ) و اثني عشر مجنّداً من مناطق سورية متفرقة و أكدت البنيان على أنّ الجثث لا تزال منتشرة في شوارع حي المنشية بدرعا البلد في محاولة للتعرف عليها ، ضمن معركة ” الموت ولا المذلة ” التي دخلت يومها السابع و الخمسين على التوالي .

و في هذا السياق جدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية ،في بيان مساء اليوم، دعمه الكامل للثوار و قال ” لقد أثبت ثوار درعا مرة أخرى  و بفضل تكاتفهم و التزامهم بمبادئ الثورة و تطلعات السوريين و عملهم يداً واحدة ، أنّهم قادرون على دحر إرهاب الأسد و الاحتلالين الروسي و الإيراني ، و يأتي التقدم الأخير في درعا بعد سلسلة طويلة من الخروقات لجميع اتفاقات وقف إطلاق النار ، و يكشف الانتصار الذي تحقق في حي المنشية وفِي مناطق أخرى ، أنّ كل محاولات الالتفاف على إرادة السوريين محكومة بالفشل و أنّ مصيرنا لن يتحدد في روسيا و لا في إيران بل في سورية وعلى ترابها و بيد أبنائها ” .

و ذكر مراسل وكالة ستيب نيوز في درعا إنّ مع تواصل الاشتباكات في حي المنشية شنّت المقاتلات الروسية ما يزيد عن ست و ثلاثين غارة جوية على أحياء درعا البلد ، بالتزامن مع قصف مدفعي و بصواريخ الفيل بشكل مكثف من قوات النظام المتمركزة في الكتيبة ٢٨٥ ، مما تسبب بأضرار مادية كبيرة في الممتلكات هناك ، في حين انفجرت مساء اليوم عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي الغارية الغربية و صيدا بالريف الشرقي بسيارة تابعه للجيش الحر نتج عنها مقتل شخصين و إصابة آخرين .

يذكر أنّ الثوار يوم أمس تمكنوا من السيطرة على حواجز هامَّة و استراتيجيَّة في حي المنشيَّة يوم أمس وهي ( حاجز اللعبين، حاجز السيريتل، حاجز البنايات، حاجز السَّلوم، حاجز دراغا ) بالإضافة لسبع و أربعين كتلة سكنيَّة ، فضلاً عن وقوع قتلى بينهم ثلاثة ضباط واثنين صف ضابط و ثمانية من حزب الله اللبناني و أسر أربعة بين صف ضابط و مجند و تدمير عدة آليات و دشم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى