الشأن السوري

قسد تطرد قوات الجربا و الصناديد من الرقة نحو التنف بعد حصار مقراتها

قامت قوات سوريا الديمقراطية قبل يومين بمحاصرة كلاً من قوات النخبة التابعة لتيار الغد برئاسة أحمد الجربا و قوات الصناديد المشكلة حديثاً من قبل عشيرة شمّر و هما ضمن غرفة عمليات ” غضب الفرات ” و ذلك في منطقة الحوس و الجزرات في ريف الرقة الشرقي ، حيث يُعرف بأنّ معظمهم من أبناء محافظة دير الزور . بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الرقة .

و أفاد مراسلنا بأنّ قسد قامت بمحاصرة المنطقة منذ يومين و منع دخول الطعام و السلاح بشكل كامل لأسباب مجهولة حتى اللحظة إلا أنّ أوامر من غرفة عمليات غضب الفرات أتت بفك الحصار عنهم و تم ذلك صباح اليوم الجمعة الرابع عشر من نيسان أبريل الجاري، و قد أكد مراسلنا على وجود مفاوضات لخروج تلك القوات باتجاه معبر التنف على الحدود العراقية السورية و بالقرب من الحدود الأردنية ، حيث تتوارد أنباء عن قرب بدء عملية عسكرية أمريكية – بريطانية تمتد من محافظة درعا باتجاه مدينة البوكمال شرق دير الزور .

و في الريف الغربي للرقة تحدث مراسلنا عن استهداف قوات سوريا الديمقراطية بقصف مدفعي مكثف الأطراف الشمالية لمدينة الطبقة ، كما شهدت أطراف المدينة اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة و قسد في محاولة من الأخير التقدم أكثر باتجاه المدينة دون أيّ تقدم يذكر اليوم ، كما شنّ التنظيم هجوماً على قرية العباد شمال قرية الصفصافة و قرية العويج غرب مطار الطبقة دار على إثره اشتباكات عنيفة بين الطرفين ، بالتزامن مع قصف مكثّف لطيران التحالف الدولي استهدف عدة قرى في الريف الغربي منها بلدة شعيب الذكر فيما قتل مدنيين جراء انفجار لغم عليهم أثناء محاولتهم الدخول لبلدة عين عيسى شمال الرقة .

 

16491379 875678672535290 77769950 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى