الشأن السوري

بعد أن نعته ترامب بالحيوان، بماذا وصف جونسون الأسد ؟

اتهم وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، رئيس النظام السوري بشار الأسد، بأنّه استخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه بدافع الانتقام وليس لأنّها فظيعة ولا تفرق بين الضحايا فحسب، بل لأنها مروعة كذلك”.، و وصفه بـ ” الإرهابي الأكبر ” بحسب مقال له نشرته صحيفة ” صنداي تلغراف “.

 

واعتبر جونسون أنّ ” موسكو حليفة الأسد لا تزال تملك الوقت لتكون على الجانب الصحيح من وجهة النظر بشأن النزاع في سوريا ” و دعا روسيا لتستيقظ و توقن حقيقة أنّ الأسد لا يمكنه حكم شعبه ثانية، و أنّه ( سام ) بالمعنيين الحرفي والمجازي للكلمة “.

 

و أشار وزير الخارجية البريطاني إلى أنّ ” المملكة المتحدة و حلفائها متفقة و ترجح أنّ الهجوم الكيميائي في خان شيخون شنّه الأسد على شعبه باستخدام أسلحة غاز سام تم حظرها منذ نحو مئة عام ، و أنّ قبل الهجوم الكيميائي في الرابع من نيسان أبريل الجاري، كان الغرب على حافة الوصول إلى توافق قاتم لكنّه تبدد الآن “.

 

موضحاً أنّ ” التوافق كان على أنّه من الأكثر حكمة التركيز على الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية و القبول على مضض بإزاحة الأسد، رغم أنّه أمر أساسي في نهاية المطاف ، إلا أن عليه الانتظار إلى حين التوصل إلى حل سياسي مخطط ”.

 

و تابع قوله : ” دعونا نواجه الحقيقة، فالأسد متشبث بالسلطة و بمساعدة الروس و الإيرانيين، و باستخدام الوحشية بلا هوادة فهو لم يستعد حلب فقط بل استعاد معظم مناطق سوريا “.

 

المصدر: وكالات

57868f9ec4618831458b45ac

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق