حوادث

إحباط محاولة تقدم للنظام شمال غرب حلب، وتصعيد روسي هناك

بعد عشرات الغارات الجوية و قذائف المدفعية التي انهالت على كل من الراشدين الرابعة و الخامسة و منطقة المنصورة و بلدة الليرمون وجبل شويحنة شمال غربي حلب، الليلة الماضية، تمكنت فصائل الثوار من إحباط محاولة تقدم لقوات النظام و الميليشيات المساندة لها باتجاه محاور ( جبل شويحنة و حي جمعية الزهراء و مناطق إكثار البدار و الجزيرة و البحوث العلمية ) صباح اليوم الثلاثاء الثامن عشر من أبريل نيسان الجاري، و مقتل ما لا يقل عن خمسة عشر عنصراً و أسر عنصر آخر و جرح العشرات، بعد اشتباكات وُصفت بالعنيفة بين الطرفين استُخدم خلالها كل أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة والخفيفة، و استمرت لعدة ساعات. بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الريف الحلبي، ” زين علي ” مشيراً إلى أنّ الوثائق الشخصية لبعض القتلى تبين أنّهم تابعون للحرس القومي العربي التابع للنظام بأمر مهمة.

 

و في سياق متصل ذكر مراسلنا إنّ الطائرات الحربية الروسية كثّفت من غاراتها بالصواريخ الفراغية والارتجاجية و القنابل العنقودية على بلدات و مدن ريفي حلب الغربي و الشمالي منذ منتصف الليل وحتّى الساعة، حيث قتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة و أصيب آخرون في بلدة أورم الكبرى، و قتيل في بلدة حور كما أصيب العديد من المدنيين معظمهم أطفال و بينهم حالات حرجة في بلدات ” كفرداعل و خان العسل و المنصورة و دارة عزة ” في ريف حلب الغربي، كما طال القصف ” الأتارب – التوامة – كفرناها – المنصورة – زهرة المدائن – الراشدين الجنوبية – طريق حلب دمشق الدولي – كفر حمرة – حيان ).

halab G 14

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى