حوادث

روسيا ترتكب مجزرة جديدة جنوب إدلب ضحيتها أطفال

مجزرة جديدة ترتكبها المقاتلات الروسية جراء استهدافها لمنازل المدنيين وسط بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي بعدة غارات بالصواريخ الفراغية، قبيل فجر اليوم الثلاثاء الثامن عشر من أبريل نيسان الجاري، راح ضحيتها عشرة قتلى جلّهم أطفال كحصيلة أولية و العديد من الإصابات في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في إدلب.

 

حيث وثق ناشطون أسماء الضحايا و هم سيّدة مسنّة ( فاطمة النابو 70 سنة ) و تسعة أطفال ( أحمد مصطفى النابو 11 سنة – شهد مصطفى النابو 13 سنة – فاطمة مصطفى النابو 8 سنوات – راما مصطفى النابو 3 سنوات – صلاح واصل النابو سنتين – فاطمة واصل النابو 13 سنة – بتول واصل النابو 10 سنوات – خديجة واصل النابو 6 سنوات – عبدالرحمن واصل النابو 8 سنوات ) هذا ولا تزال فرق الدفاع المدني تعمل بالبحث عن ناجين تحت الأنقاض حتى الساعة.

 

وفي سياق متصل استهدفت ثلاث غارات منازل المدنيين في قرية تل الكرامة في ريف إدلب الشمالي فجر اليوم مما أدى إلى دمار في المنازل دون إصابات، كما طالت الغارات الروسية قرية حلوز و محيط مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي أيضاً.

 

يذكر أنّ القصف الروسي يوم أمس أدى إلى خروج ” مشفى الإخلاص ” في بلدة شنان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، عن الخدمة و هو مشفى يقدم خدمات صحيّة لقرى جبل الزاوية الشرقي كلّها، و وقوع عدد من الجرحى بينهم عنصر من الدفاع المدني.

17991111 1275337569231963 7425923456867139984 n

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى