الشأن السوري

قتلى وإصابات في صفوف النظام بانفجار في حلب

لقى ستة أشخاص مصرعهم و أصيب اثنان و ثلاثون آخرين ، قبيل ظهر اليوم الأربعاء التاسع عشر من أبريل نيسان الجاري، جراء انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين في مدينة حلب، بحسب ما نقلت وسائل إعلام نظام الأسد الرسمية.

و أفاد ناشطون في حلب بأنّ الانفجار حدث أثناء تشييع أحد قتلى النظام في محيط مسجد الزبير داخل حي صلاح الدين حيث أنّ معظم المتواجدين من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، وأشار ناشطون إلى أنّ الانفجار يعود إلى انفجار قنبلة عن طريق الخطأ في أيدي أحد العساكر المتواجدين في حي صلاح الدين، بينما قال آخرون أنّ عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت أثناء مرور موكب تشيع لأحد عناصر النظام بالقرب من المسجد في شارع الـ 15.

و هناك مشادات كلامية في صفوف المواليين على مواقع التواصل الاجتماعي تبين اختلافهم على كيفية حدوث الانفجار حيث يقول أحدهم أنّ أحد العناصر ألقى قنبلة على جموع المشيعين، بحسب قوله.

يذكر أنّ عدد من عناصر النظام أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة عند مخفر حي ميسلون، منتصف شهر آذار الفائت، سبقه انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة بحاوية قمامة في حي الأعظمية عند حاجز الإيكاردا في الخامس و العشرين من شباط الفائت و أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة آخرين بصفوف النظام، فمنذ خروج الثوار من أحياء حلب تشهد الأحياء بين الآونة والأخرى انفجارات مماثلة.

C9w 2v3W0AkuqAe

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى