الشأن السوري

فصائل الثوار تستعيد ماخسرته شمال حماة وروسيا تعترف بمقتل أحد مستشاريها

بعد سيطرة قوات النظام على أجزاء واسعة من مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي، اليوم الخميس العشرون من نيسان أبريل الجاري، شنّت فصائل الثوار ضمن غرفتي عمليات ” وقل اعملوا و في سبيل الله نمضي ” بالإضافة لعدة فصائل أخرى هجوماً معاكساً على الأحياء الجنوبية التي سيطرت عليها قوات النظام و الميليشيات الإيرانية، هذا المساء، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق “

و قال مراسل الوكالة إنّ فصائل الثوار تمكنت من استعادة نقاطها في مدينة طيبة الإمام و تدمير دبابتين عن طريق استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع و تدمير دبابة ثالثة عن طريق استهدافها بلغم أرضي و إعطاب دبابة أخرى، بالإضافة إلى تدمير مدفع 23 عن طريق استهدافه بقذائف RBG كما استطاع الثوار أيضاً اغتنام دبابتين ” T72 ” و مدفعين من عيار 23 مم و قاعدة كورنيت و عدة آليات و أسلحة و ذخائر متنوعة فضلاً عن قتل و جرح العديد من النظام و ميليشياته و أسر عشرة عناصر للنظام بينهم ضباط داخل أحياء مدينة طيبة الإمام التي لا تزال الاشتباكات مستمرة على أطرافها حتّى الآن.

و أضاف مراسلنا أنّ أكثر من مئة غارة روسية و سورية استهدفت اليوم مدن طيبة الإمام و كفرزيتا و حلفايا و بلدتي مورك و اللطامنة و قريتي المصاصنة و لحايا شمال حماة تزامنت مع قصف صاروخي لحواجز قوات النظام المتمركزة في جبل زين العابدين مما أدى إلى وقوع قتيل مدني وعدد من الجرحى المدنيين و حدوث دمار كبير في الأبنية السكنية.

و يشار إلى أنّ وزارة الدفاع الروسية اعترفت مساء اليوم بمقتل مستشار عسكري برتبة رائد ” سيرغي بوردوف ” في هجوم على قاعدة للقوات السورية و ذلك بعد استهداف الفرقة الوسطى تجمعاً عسكرياً لقوات النظام و روسيا في رحبة خطاب بصاروخ تاو وسربت معلومات عن مقتل ضابطين روسيين بالأمس.

يذكر أنّ الثوار تمكنوا اليوم من صد محاولة تقدم لقوات النظام على محور سن سحر و بطيش و الترابيع جنوب مدينة حلفايا و قتل و جرح عدد من العناصر و إسقاط طائرة استطلاع على جبهة بطيش و اغتنام أسلحة و ذخائر، و التصدي لمحاولة تقدم أخرى على جبهة تل الناصرية الاستراتيجي شمالي مدينة خطاب.

17555341 360028417726821 1173719824 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى