الشأن السوري

عقبات بطريق إتمام اتفاق البلدات الأربع والنظام يراوغ بمسألة المعتقلين

لا تزال قافلة بلدتي كفريا و الفوعة المفترض وصولها إلى مدينة حلب و التي تقل ثلاثة آلاف شخص ما بين مدني و مسلح عبر 45 حافلة عالقة منذ يوم أمس في منطقة حي الراشدين غربي حلب، بالتزامن مع وجود قافلة مدينة الزبداني العالقة في منطقة الراموسة جنوبي حلب و التي تقل قرابة 800 شخص ( ثوار و عوائلهم ) عبر 18 حافلة ( أربع حافلات من الزبداني و ثلاث من سرغايا و تسع حافلات من وادي بردى وحافلتين من مضايا ) بانتظار وصولها إلى محافظة إدلب،

حيث حال الإفراج عن 750 معتقلاً بينهم 171معتقلة في سجون نظام و الذين من المفترض وصولهم إلى مناطق سيطرة الثوار في الراشدين كي تتم عملية التبادل كما هو مبرم في اتفاق البلدات الأربعة, بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في حلب ” فاتح رسلان “

و أوضح مراسل الوكالة أنّ هناك فرق كبير بالمعاملة بين قافلة أهالي كفريا و الفوعة في منطقة الثوار وقافلة الزبداني في منطقة النظام، حيث شاهد مراسلنا أطفال كفريا والفوعة يلعبون مع الثوار كما أنّ الجميع نزل من الحافلات وتفسح في الشوارع بالإضافة إلى تقديم الدفاع المدني لهم وجبتي غذاء باليوم مع مياه الشرب،

و بالمقابل قافلة الزبداني يمنعها النظام من النزول من الحافلات و الحركة، كما أشار مراسلنا إلى أنّ الثوار في منطقة الراشدين تفرض طوق أمني حول القافلة و تمنع دخول أي سيّارة أو دراجة نارية خوفاً من حدوث تفجير كما حدث عند الدفعة الأولى يوم السبت الفائت، كما يقوم الثوار بتفتيش دقيق لأيّ إعلامي يرغب بالدخول للتصوير.

و بعد خروج الدفعة الأولى يوم الجمعة الفائت، دخلت قوات النظام إلى مضايا التي تعرضت لحصار مشدد دام قرابة العامين و عانى أهلها ويلات القصف و الجوع، كما و باتت مدينة الزبداني خالية تماماً من السكان، بعد إجلاء من تبقى من المقاتلين الذين كانوا فيها أمس الأربعاء و يقدر عددهم بـ 158 شخص .

كما انتقدت الأمم المتحدة اليوم عملية التهجير القسري أنّه ” لم يأخذ المدنيين بعين الاعتبار و لم يتم مشاورة أهالي الزبداني و مضايا و الفوعة و كفريا قبل إجلائهم، لكن السكان الذين تم إجلاؤهم تعرضوا للقصف و التجويع ولم يبق لهم خيار.

يذكر أنّ الاتفاق المبرم بين جيش الفتح و إيران قد أتم مرحلته الأولى يوم أمس كما تضمن الاتفاق إطلاق سراح ألف و خمسمائة سجين, بينهم 600 امرأة من سجون نظام الأسد، بالإضافة إلى تعهد حل حزب الله اللبناني بحل مشكلة خمسين عائلة من أهالي الزبداني المتواجدين في لبنان.

شاهد انتظار قافلة أهالي كفريا و الفوعة في حي الراشدين لأكثر من 24 ساعة
https://youtu.be/H7uBAVaSO-g

IMG 8886

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق