الشأن السوري

الزلاقيات هدف النظام القادم بعد حلفايا، ومعارك مستمرة شمال حماة

معارك مستمرة تشهدها محاور ريف حماة الشمالي، حيث حاولت قوات النظام و الميليشيات المساندة لها التقدم باتجاه بلدة الزلاقيات، ظهر اليوم الأحد الثالث و العشرين من أبريل نيسان الجاري، والتي تأتي أهميتها كونها تقع في منطقة متوسطة بين مدينتي حلفايا و اللطامنة، حيث تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة التقدم و اغتنام دبابة T72 و تدمير دبابتين و إعطاب عربة BMP، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق “.

و في هذا السياق قال المقدم ” ياسر الجاسم ” قائد الفرقة الوسطى في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” إنّ النظام بعد سيطرته مساء أمس على بعض النقاط غربي مدينة طيبة الإمام بعد تعرضها لقصف جويّ شديد و من كافة أنواع سلاح المدفعية المتمركزة بالريف الحموي أصبحت خطوط الإمداد باتجاه حلفايا و بطيش مقطوعة مما اضطر الثوار للانحياز من هذه المناطق باتجاه الشمال لضمان عدم وقوعهم بالحصار، وبعد ذلك شنّت قوات النظام هجوماً مدعوم بالميليشيات العراقية و الإيرانية من جهة الزلاقيات من أجل السيطرة على كامل الريف الحموي.

و أضاف القيادي أنّ فصائل الثوار قامت بصد الهجوم و تدمير العديد من الآليات و قتل و جرح العشرات من المقتحمين وما تزال المعارك على أشدها في ريف حماه الشمالي ضمن الحملة البربرية التي تشنّها قوات النظام مدعومة بالقصف الجوي الروسي و البري، حيث تقف الفصائل الثورية في حماة اليوم في وجه آلة القتل الروسية و الإيرانية والكيماوي الأسدي في ظل تخاذل المجتمع الدولي عن نصرة الشعب السوري.

و أشار مراسلنا إلى استهداف فوج المدفعية لجيش إدلب الحر عصر اليوم مواقع قوات النظام في جبل زين العابدين بقذائف المدفعية الثقيلة وتحقيق إصابات مباشرة، بالتزامن مع بدء التمهيد المدفعي على مواقع النظام في مدينة طيبة الإمام، فيما نعت وسائل موالية للنظام مقتل المساعد أول عبد الرحمن حسن حسيان على جبهة الزلاقيات.
شاهد استهداف #الثوار لقوات النظام وميلشياته بقذائف المدفعية في #ريف_حماة_الشمالي

https://youtu.be/cSicfIUtO84

IMG 7198
جانب من رباط الثوار على محاور التفاحية في جبل التركمان بريف اللاذقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى