حوادث

بعد 75 محاولة اقتحام الأسد يسيطر على حلفايا الاستراتيجية

تمكنت قوات النظام و الميليشيات الإيرانية من السيطرة على مدينة حلفايا الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، صباح اليوم الأحد الثالث و العشرين من أبريل نيسان الجاري، بعد أن تمكنوا ليلة أمس من السيطرة على تل الناصرية الاستراتيجي و المطل على جميع النقاط المحيطة بمدينة حلفايا حيث أخلا الثوار مواقعهم بعد انقطاع جميع الطرق و سقوطها نارياً ليدخلها النظام بعد التمدد و السيطرة على حواجز ( بطيش – الترابيع – سن سحر جنوب المدينة ) بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق “.

 

و أوضح مراسلنا أنّ السيطرة جاءت بعد أسابيع من حملة قصف مكثّف بمختلف أنواع الأسلحة و القنابل المحرمة دولياً من الطائرات الروسية و الطائرات السورية و المروحية و التي تسببت بنسبة دمار تجاوزت الثمانين بالمئة من البنية التحتية و المنازل السكنية في المدينة، وبسقوط مدينة حلفايا تكون منطقة الزوار ساقطة نارياً نظراً لأن مدينة حلفايا تشرف على جميع قرى هذه المنطقة.

 

وفي تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” أفاد النقيب ” مصطفى المعراتي ” المتحدث العسكري باسم جيش العزة بأنّ السيطرة على حلفايا أتت بعد 75 محاولة اقتحام خلال 25 يوماً في كل يوم ثلاث محاولات ، فهي لم تسقط بل دخلها الساقطون من ميليشيا حزب الله وإيران بغطاء جوي روسي بأكثر من 3000 غارة جوية خلال الأيام الماضية على ريف حماة فقط حيث كانت تكلفتها كبيرة بالنسبة للروس من الطيران وخسارة إيران ومرتزقتها كبيرة في العتاد والأرواح.

 

يذكر أنّ قوات النظام استطاعت يوم أمس من إحكام السيطرة على حواجز السمان و المداجن و تلة المنطار بالإضافة لمنطقة الويبدة المحيطة بمدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي، فيما أوقع الثوار خسائر بشرية و مادية كبيرة بصفوفها من بينها تدمير أربع دبابات و ثلاث قاعدات كورنيت و ثلاث سيارات محمّلة بالعناصر، في حين جددت الطائرات الحربية قصفها صباح اليوم لمدينة اللطامنة شمال حماة بعدة غارات جوية.

138208

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى